رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

فتاة تبكي بعد تحرش مُسن بها في الأتوبيس: «عايزة حقي» (فيديو)

كتب: أحمد حامد دياب -

08:03 ص | الثلاثاء 26 أكتوبر 2021

كنزي وائل

بدموع لا تتوقف وصدمة لا توصف، حكت كنزي وائل تفاصيل تعرضها لـ تحرش جنسي داخل إحدى المواصلات العامة «أتوبيس»، معتبرة أن ما حدث أسوأ موقف تعرضت له في حياتها وكشفت التفاصيل في فيديوهات نشرتها عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» وهي تبكي وتتذكر ما حدث لها.

وقالت كنزي: «أنا النهارده كنت راجعة من التمرين وركبت الأتوبيس عشان أروح لقيت واحد قاعد في الكرسي اللي ورايا وعمال يفرك قولت أطلع أقعد قدام لأن خلاص كنت هنزل وكمان حسيت إنه غريب، وفعلاً طلعت وقعدت قدام لقيته جاي ورايا وقعد ورايا».

وأضافت: «بعد كده راح معدي إيده من جنب الكرسي وراح حاطط إيده على جسمي ولما زعقت له وقلت له حضرتك بتعمل إيه قالي أنا مش بعمل حاجة أنا راجل كبير وراح وحاول يجري بسرعة، راح ولد في الأتوبيس مسكوا قاله أنا معملتش حاجة وبيحاول يهرب راح الولد مسكه جامد وهما الاتنين وقعوا من الأتوبيس ومسكه جامد عشان ميهربش».

وتابعت: «الناس اتلموا عليه في ناس ربنا بجد يكرمها مسبهوش ودافعوا عني وفي ناس (...) بيدافعوا عن واحد قذر زي ده ويقولولي حرام تجيبي البوليس ومتظلميهوش دا راجل كبير هيعمل كده ليه طيب معلش، لو أنا فعلاً ظالمة الراجل جري ليه ووقف كده وأصلاً أنا شايفة وحاسة بإيده القذرة دي هظلمه في إيه وخصوصًا الأتوبيس معظمه فاضي ومحدش قاعد ورايا غيره والناس اللي بتقول أصل لبسها أصل مش عارف إيه أنا مغطية كل جسمي لابسة جاكت طويل وبنطلون وبرضه دا مش مبرر للتحرش».

واختتمت: «وأنا والله مش هقول غير حسبي الله ونعم الوكيل، الراجل ده لازم يتعاقب ومحدش يسكت عن التحرش لأنه ده من أكتر الحاجات المؤذية نفسياً، أنا مش عايزة غير إن الراجل ده يتحاسب وأنا للأسف مكنتش في وعيي ملحقتش أصور حاجة، أنا صورته بعد ما هو راح القسم»، وحررت محضرًا في قسم المعادي يحمل رقم ١٦٦٩٦.