رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

«عشان تعدي شهورك على خير».. مكملات غذائية تلزم الحوامل باستشارة الطبيب

كتب: هبة سعيد -

11:31 م | الإثنين 25 أكتوبر 2021

الغذاء الصحي للمرأة الحامل - أرشيفية

«اكتبلي فيتامينات كتيرة يا دكتور.. عايزة الولد يطلع صحته كويسة» عبارة يسمعها أطباء النساء والولادة كثيرًا من بعض السيدات عند أول علمهن بحملهن، اعتقادًا منهن بأن المكملات الغذائية تؤثر بشكل إيجابي في كل الأحوال على صحتهن وصحة الجنين، على الرغم من أنها قد تسبب ضررًا بالأم وطفلها، إذ تحتاج فترة الحمل لاهتمام كبير وعناية، ولا يلزم اتخاذ قرار صحى بها إلا بالرجوع للطبيب المختص، لذلك تقدم «هن » الإرشادات الصحية حول تناول المكملات الغذائية خلال فترة الحمل.

وتوضح الدكتورة سارة سعيد أخصائي النساء والولادة والتجميل خلال حديثها لـ«هن»، أن المكملات الغذائية مهمة جدًا للسيدات خلال فترة الحمل، ولكن ليس كل المكملات، إذ يجرى أخذ الفوليك في أول 3 شهور لوقاية الجنين من تشوهات الجهاز العصبي، وتشوهات العمود الفقري، وفي الشهور الوسطى تبدأ في اتخاذ الحديد والكالسيوم وأوميغا 3، وبعض المكملات الغذائية الأخرى حسب حاجة الجسم إليها، ووفقًا لاستشارة الطبيب المختص.

تحذير من فيتامين أ خلال فترة الحمل

ونوهت «سارة» بأن فيتامين A غير مسموح به نهائي خلال فترة الحمل، فقد يصيب الأم بتسمم الكبد، وحدوث تشوهات بالجنين، أو قد يصل الضرر حد الإجهاض، أما بالنسبة لفيتامين «سي» يجرى تناوله باستشارة الطبيب، والحديد إجباري خلال فترة الحمل، موضحة أن نقص الفيتامينات أثناء الحمل يكون بسبب القيء في أول شهوره، وبالتالي يحدث عدم توازن لفيتامينات الجسم، وقد يكون جسم الحامل على نظام غذائي غير متزن لا يتناسب لسلامة الطفل، فتحتاج إلى مكملات.

وتنصح أخصائي النساء بعدم الإصرار على أخذ الفيتامينات، فالطبيب دومًا يحرص على الحفاظ على صحتك وصحة الطفل، فهي تحدد حسب حالة جسم كل شخص، والإفراط بها قد يسبب أذى لصحة الأم والجنين، واصفًة «مش كل المكملات الغذائية صحيحة خلال فترة الحمل» لأن بعضها يشكل خطرًا على الجنين، لذا تؤخذ بجرعات معينة وباستشارة الطبيب.