رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

«الإفتاء» توضح حكم مكالمة الخاطب لخطيبته وسماع صوتها: يجوز بحدود

كتب: غادة شعبان -

04:49 ص | الثلاثاء 26 أكتوبر 2021

أرشيفية

الكثير من الأمور المهمة فيما يخص الشرع والدين، تحاول دار الإفتاء المصرية الرد عليها من خلال استقبال أسئلة المواطنين عبر البث المباشر، التي يظهر بها عدد من الشيوخ على منصات مواقع التواصل الاجتماعي، وكانت الدار قد وردها سؤال من سائلة أرادت معرفة حكم التحدث مع خطيبها في الهاتف المحمول وسماع صوتها دون علم أهلها؟.

الإفتاء تحدد حكم مكالمة الخاطب لخطيبته وسماع صوتها

«هل يجوز للخاطب التحدث مع مَن يريد خطبتها عن طريق الإنترنت أو سماع صوتها دون علم الأهل، مع العلم أنه من خارج المحافظة»، هكذا كان محتوى السؤال الذي سألته السائلة لدار الإفتاء المصرية، خلال بث مباشر لها عبر موقع الفيديوهات القصيرة «يوتيوب».

وجاء رد الدكتور مجدي عاشور، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، على سؤال السائلة التي تريد معرفة حكم حديث الخاطب مع خطيبته في الهاتف وسماع صوتها، إذ قال:«هيعرفها ازاي إما بالزيارة أو بالكلام، ولكن بضوابط».

وأشار أمين الفتوى خلال البث المباشر إلى أن الخاطب بالنسبة لمخطوبته أجنبي ولكنهما في علاقة ارتباط مؤقتة.

«لسه على الباب ولازم يكون في ضوابط وهناك كلام لا يليق»، بهذه العبارة واصل أمين الفتوى الحديث، مضيفًا أنه ينبغي إخبار الأهل بتحدثهما مع بعضهما حتى يكون هناك شيء من المراقبة على تصرفاتهما لأنهم أكثر خبرة.

حدود التعامل بين المخطوبين

وفيما يخص مسك اليدين قال أمين الفتوى مجدي عاشور، خلال الحديث في فيديو البث المباشر لدار الإفتاء على صفحتها الرسمية، ردًا على سؤال: «هل يجوز للخاطب أن يمسك بيد مخطوبته؟»، أن الخاطب رجل أجنبي عن مخطوبته، فهو ليس من محارمها، مؤكدًا أنه ليس بين المخطوبين علاقة تتجاوز مجرد الوعد بالزواج.