رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

شاب يبيع زوجته مقابل 37 ألف جنيه.. عايز يشتري موبايل

كتب: غادة شعبان -

05:46 م | الإثنين 25 أكتوبر 2021

أرشيفية

حضرا لمراسم الزفاف، ارتدت العروس فستان العرس، وتجملت كأنها ملكة تستعد للتويج بالعرش، إذ بدت بإطلالة أبهرت المحيطين بها، استعدادا للزفاف على الرجل الذي ارتضاه قلبها وقررت الزواج منه بكامل إرادته، لكن بعد مرور 30 يوما، حدث ما لم يكن يخطر على ذهنها.

صدمة لا يصدقها عقل

تفاجات السيدة، بأن زوجها الذي لم يتجاوز عمره 17 عامًا، ويقيم في ولاية «راجستان» الهندية، باعها لرجل آخر في منتصف الخمسينات، كي يشتري هاتفا ذكيا، ويصرف ما يتبقى على وملذاته الشخصية، دون الالتفات لمشاعرها وكونها زوجته.

واقعة لا يصدقها عقل، بين ليلة وضحاها، وجدت الزوجة نفسها، مع رجل آخر غير زوجها، الذي سلمها إليه بيده، مقابل الحصول على مبلغ 180 ألف روبية، أي ما يقرب من 37 ألف جنية مصري، وفق صحيفة «البيان».

باع زوجته وشكك في أخلاقها

عاد الزوج وحيدًا دون زوجته إلى قريته، لتكثر الأسئلة من قبل أسرتها عن مكانها، ليكن جواب الزوج الذي أدهش الجميع، بالتشكيك في أخلاقها أمام الجميع، مرددا: «اتخلت عني وراحت لراجل تاني».

كانت الزوجة تكبر الزوج المراهق بأكثر من 9 أعوام، وحررت الأسرة بلاغا ضده، يتهمونه بإخفاء ابنتهم، وبسؤاله وجدت السلطات الهندية ثغرات في أقواله، وبمراجعة سجل مكالماته الهاتفية، اكتشفوا القصة المخزية، وألقي القبض عليه في الحال.

رد الأموال مقابل إعادة الزوجة

انتقلت الزوجة إلى منطقة باران، جنوب شرق راجستان، مع العجوز الخمسيني، الذي بيعت له من قبل زوجها، وذهبت الشرطة لاسترداد الابنة، لكن أهالي القرية رفضوا عودتها، بحكم أنهم دفعوا ثمنها، وطالبوا أسرتها باسترداد أموالهم.

سجن الزوج في الإصلاحية

بعد القبض على الزوج واستجوابه، كشف إنه اشترى بالأموال هاتفا ذكيا لنفسه، وصرف الباقي على الترفية وتناول الطعام، ليكن مصيره في النهاية، السجن وقضاء العقوبة داخل الإصلاحية.