رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بوسي شلبي تهرب من وجع رحيل محمود عبدالعزيز بالفساتين الملونة: كنت هتجنن

كتب: آية المليجى -

01:14 م | الإثنين 25 أكتوبر 2021

بوسي شلبي ومحمود عبدالعزيز

رغم ارتباط اسمها بالسجادة الحمراء في المهرجانات الفنية، وارتدائها الإطلالات ذات الألوان الجذابة، وانشغالها الدائم بعملها الإعلامي ومشاركة جمهورها بالصور والأحداث الفنية، إلا أن حالة الحزن على رحيل زوجها الفنان القدير محمود عبد العزيز، ما زالت مرتبطة بالإعلامية بوسي شلبي.

بوسي شلبي: وحيدة ولبسي مظاهر خداعة

تعيش الإعلامية بوسي شلبي، معاناة شديدة منذ وفاة محمود عبد العزيز، حيث لازمتها الوحدة داخل منزلها «لتعيش بين 4 حيطان بطولها»، إذ تقول: «أنا لحظة وفاة محمود عبد العزيز خرجت بره الدنيا، وروحي طلعت معاه، ومبقتش أحس أحاسيس الناس اللي جوه الدنيا.. مبقتش أفرح ولا أزعل، أنا في حتة تانية معاه مش على الأرض».

وأوضحت بوسي، خلال لقائها ببرنامج «MBC Trending»، أن انشغالها الدائم بالعمل، بمثابة محاولة للتعايش، وأن ارتدائها الملابس الملونة والفساتين «مظاهر خداعة»: «أنا بلبس الشخصية، وأنا فعلًا عايشة بطولي في البيت، وقاعدة بين 4 حيطان، وده شيء مؤلم.. وإخواتي ربنا يخليهم، بس هما عندهم بيوتهم وأولادهم».

نصيحة لـ إيمي سمير غانم

أضافت زوجة الفنان الراحل محمود عبد العزيز: «كان ممكن أتجنن، وأنا ست عندي طاقة، علشان كده رميت نفسي في حضن الشغل، وفي ناس إيمانها ضعيف بتلجأ للمخدرات والحبوب المهدئة، لكن أنا إيماني قوي وشخصيتي قوية، أنا لو قعدت ساعة لوحدي كلها بتكون عياط»، لذلك تشعر جيدًا بالحالة التي تمر بها الفنانة إيمي سمير غانم، بعد فقدان والديها، ونصيحتها دائمًا لها هي «الشغل».

وانتقلت الإعلامية بوسي شلبي، بعد ذلك إلى الحديث عن تواجدها الدائم في المهرجانات الفنية، ومشاركة المتابعين بالصور، قائلة: «أنا معايا موبايل واحد، ومش بفهم أي حاجة غير إني أطلع لايف، ومش بعرف أعمل منشن ولا الحاجات اللي الناس بتعملها.. والناس بتقولي ظبطي الصور، قولتلهم أنا عفوية وبعمل كل حاجة في وقت واحد».

الساحر وبوسي شلبي في 18 عاما

دام زواج الفنان الراحل محمود عبد العزيز، والإعلامية بوسي شلبي، 18 عامًا، عاشا خلالها حياة هادئة مستقرة، بعيدة عن أي شائعات، وتأثرت «بوسي» برحيل زوجها الساحر، لتحيي ذكراه في كل عام، وتهديه رسالة تعبر من خلالها عن حزنها لفقده.

وفي نوفمبر الماضي، أحيت بوسي شلبي، ذكراه عبر «إنستجرام»، إذ كتبت: «أشعر بإحساس مؤلم يتملكني في ذكرى وفاتك، حينما أتذكر تفاصيل رحيلك عني فجأة، حينما أتذكر همس الناس من حولي بأنه مات، حينما أرى العيون تبكي والقلوب تصرخ رافضة الإنصات».

وأكملت: «4 سنين مرت على فراقك لي، تغيرت فيها مجرى حياتي بالكامل، رأيت فيها خداع الدنيا خلف قناع بسمتها، علمت فيها معنى كلمة حزن، وأدركت ألم الفراق، كل لحظة تمر عليّ أبحث عنك، ولكنني لم أجدك، ليتك تعود، فكم أفتقدتك في حياتي».