رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

كيف خسرت هنادي مهنا وزنها؟.. طبيبها كشف السر بشكل غير مباشر

كتب: آية أشرف -

06:53 م | السبت 23 أكتوبر 2021

هنادي مهنا

كيف خسرت هنادي مهنا وزنها؟ سؤال تبحث عن إجابته عديد من الفتيات، منذ أن فاجأت الفنانة متابعيها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بخسارة كبيرة في وزنها، وظهورها بنحافة شديدة غير معهودة عليها. 

كيف خسرت هنادي مهنا وزنها؟

وخلال الأيام القليلة الماضية، كشفت الفنانة عن سر خسارة وزنها، مؤكدة أن الأمر حدث على مدى شهور طويلة، وليس كما زعم البعض خلال بضع أسابيع قليلة، قائلة: «حاولت أعمل كل حاجة عشان أخس، رجيم ودايت مفيش نتيجة، روحت جيم لقتني بتخن ودي حاجة غريبة جدا، لحد ما اضطريت ألجأ لدكتور عشان مش عارفة أعمل إيه».

وتابعت في حوارها مع الإعلامية منى الشاذلي: «لجأت لاستخدام نظام غذائي إلى جانب مجموعة من الأشياء الأخرى، ومحدش يسألني بقى عن الأشياء الأخرى، روحوا شوفوا الدكتور، وكل واحد حر يتخيل الأشياء الأخرى دي إيه بقى».

طبيب هنادي مهنا يكشف السر

وفي أغسطس الماضي، كشف طبيب جراحة التخسيس، سر فقدان وزن هنادي مهنا بطريقة غير مباشرة بعدما شارك بصورة للفنانة ظهرت فيها رفقته داخل عيادته، معلقًا: «شكرا الفنانة هنادي مهني على ثقتك فينا». 

وعلى الفور تفاعل مع الصورة عدد كبير من المتابعين، عبر التعليقات، متسائلين عن نوع الجراحة التي أجرتها هنادي مهنا، داخل العيادة، مشككين في رواية اتباعها «ريجيم».

رد طبيب جراحة السمنة على صورة هنادي مهنا 

«هُن» تواصل مع عيادة الطبيب، صاحب الصورة التي ظهرت فيها الفنانة هنادي مهنا، لكنه رفض كشف أي تفاصيل، قائلًا: «مش مسموح أصرح بشيء احتراما لخصوصية المرضى».

وكان الدكتور رامي صلاح الدين، استشاري التغذية العلاجية والنحافة، أشار لـ«هُن» عن نوعين للريجيم والأنظمة الغذائية التي تصل بالفنانة لهذه الطريقة.

طريقتان لخفض الوزن

وأكد الطبيب أن الطريقة الأولى للوصول لتلك النتيجة، هي اتباع نظام «الكيتو دايت»، وهو نظام يعتمد اعتمادا كليًا على تناول الدهون بنسبة من 75 لـ80%، قائلًا: «الأجسام  بتفرز الأجسام الكيتونية اللي بتكسر الدهون وتخسس».  

أما الطريقة الثانية، وفق الطبيب، فهي ريجيم «قاراطاي»، الذي ابتكرته الطبيبة Canan Karatay، ويعتمد على نسبة قليلة من الكربوهيدرات ونسبة عالية جدًا من البروتينات، لتنظيم عملية الأيض، وتنظيم مستوى السكر في الدم وعملية إفراز الأنسولين.