رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

مضيفات إيطاليات تخلعن ملابسهن بالشارع رفضا لتسريحهن.. طلعوا من هدومهم «فيديو»

كتب: آية المليجى -

11:25 م | السبت 23 أكتوبر 2021

مضيفات شركة طيران إيطالية

أعلن عدد من مضيفات شركة الطيران الإيطالية «أليتاليا» احتجاجهن بعدما قررت الشركة إنهاء عملها وتسريح الموظفين، فقررن تنظيم وقفة احتجاجية والاعتراض بطريقة تبدو غريبة، إذ خلعن ملابسهن في الشارع احتجاجًا على قرار الشركة الذي جاء بشكل غير قانوني.

ورأت المضيفات أن ما فعلته الشركة يعد خرقًا لقانون العمل الإيطالي، وتسريح الموظفين دون إعطاء الحقوق المكتسبة للمضيفات، ما جعلهن تقفن في وسط العاصمة الإيطالية روما، وتخلع ملابسهن في الشارع، بحسب ما ذكرته «سبوتينك».

شركة الطيران: رحلة كالياري إلى روما هي الأخيرة

وكانت شركة الطيران الإيطالية «أليتاليا» أعلنت خروجها عن الخدمة بعد 74 عامًا، وذلك بعدما أطلقت آخر حلاتها يوم الخميس الماضي التي كانت متوجهة من كالياري إلى العاصمة الإيطالية روما، ووصفت الشركة ببيانها هذه النهاية بأنها «عمل خير دون نهاية سعيدة»، على أن تخلفها شركة «إيطاليا ترانسبورتو إيريو» «إيتا»، بحسب ما نقلت وكالة «آكي» الإيطالية للأنباء.

شركة طيران أوكرانية تلغي الكعب العالي للمضيفات

وكانت إحدى شركات الطيران الأوكرانية «SkyUp Airlines»، تلقت خلال الفترة القصيرة الماضية، شكاوى من بعض المضيفات العاملات بها، بسبب معاناتهن من ارتداء الكعب العالي على مدار ساعات طويلة، فضلًا عن عدم شعورهن بالراحة خلال ارتداء ملابس الضيافة الضيقة والتنانير القصيرة، بحسب «سي إن إن» الأمريكية.

واضطرت شركة الطيران لاتخاذ مجموعة من الخطوات لوضع حد لتلك الأزمات، بعد جمع ردود أفعال متباينة من المضيفات، تفيد بالاستياء من أزيائهن الرسمي، إذ قررت الشركة، تقديم أحذية رياضية باللون الأبيض، من تصميم ماركة الأحذية العالمية «Nike»، مع بدلة رياضية برتقالية اللون، وفضفاضة مع بنطلون ووشاح حريري، وكلاهما من صنع العلامات التجارية الأوكرانية.

وقال أحد المسؤولين بالشركة، إن الأحذية ذات الكعب العالي تبدو جميلة، لكنها بالفعل تؤلم القدمين التي تتضخم بنهاية الرحلة، لذلك فإن الأحذية الرياضية اختيار موفق ورائع، فضلًا عن أنه في حال وقوع حادث واضطرت الطائرة للإخلاء والهبوط على أي مسطح مائي، فلن يمكن للمضيفات السباحة بسهولة بالكعب العالي والتنورة.