رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

والد الطفلة آلاء يستغيث: «قطعوا نصف الجمجمة بسبب ورم وعايشة على الخراطيم» (صور)

كتب: آية أشرف - حسين ابراهيم -

01:14 ص | السبت 23 أكتوبر 2021

آلاء

لا يمكن لأحد أن يهرب من ابتلاءات الله عز وجل، أو يتجاهل أقداره مهما كانت قاسية، فلكل منا قصته ومعاناته، التي وُجد في الدنيا لمواجهتها، فما بين لحظات الفرح وشقاء المعاناة، تمر الحياة بنجاحاتها وصعابها.

ابتلاء قاس، يواجهه محمود شعبان، نجار مسلح، من منطقة أوسيم، بعدما وُلدت ابنته «آلاء»، 3 سنوات بورم بالمخ، فلم يلهمه القدر السعادة بابنته، بعدما كشف له الأطباء عن الحالة المرضية التي تعاني منها، والتي تسببت في قطع جزء من جمجمتها.

3 سنوات مع جحيم المرض

3 سنوات من صراخ الطفلة، ومعاناة والدها محاولًا إيجاد حل يعيدها طبيعية كباقي الأطفال، ولكن «العين بصيرة واليد قصيرة»، فالحالة المادية القاسية التي يعيشها والد الطفلة الآء، وهو أب لثلاثة أطفال، تمنعه من علاجها على نفقته الخاصة: «بلف بيها من 3 سنين، على المستشفيات الحكومية، شوية يقولوا عاوزة علاج بره مصر، وشوية يقولوا علاجها هنا بس في المقابل لازم حد يتبرع بجزء من جسمه، وفي الآخر دايخ بيها وهي على صرخة واحدة».

كلمات نطقها الأب، بحسرة شديدة على حالة ابنته الطفلة، التي لم تعيش يومًا واحدًا في هدوء منذ ولادتها، وفقًا لحديثه لـ «هُن»: «بنتي مقطوع منها نص الجمجمة من دماغها بسبب ورم، ومركبة جهاز بخراطيم لتفضية المياه من دماغها». 

يومها مش بيعدي من التشنجات والصراخ

بدموع كادت تحرق عينيه، انهار والد الطفلة آلاء، وهو يتحدث عن حالتها، مؤكدًا أنها تعيش أسوأ أوقاتها في كل دقيقة، من التعب والمرض والألم: «بتاخد المسكنات، لكن دايمًا عندها تشنجات، وعلى صرخة واحدة مبتسكتش، متعذبة ومتعذبين معاها».

واستغاث الأب لعلاج ابنته، وتركيب الجزء التعويضي من الجمجمة على نفقة الدولة: «ساعدوني حالتها تحت الصفر».