رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

دراسة تكشف عن كبسولة فيتامين لإبطاء الشيخوخة.. وأطباء يردون بالروشتة الصحيحة

كتب: هبة سعيد -

05:20 ص | السبت 23 أكتوبر 2021

دراسة تكشف عن كبسولة فيتامين لإبطاء الشيخوخة

أشارت دراسة علمية أجراها عالم الوراثة الأسترالي ديفيد سنكلير، حول صنعه لدواء خاص بإبطاء الشيخوخة، واستغرق 20 عامًا لتحسينه، حتى توصل في النهاية عند إجراء التجارب على مجموعة من الفئران، أن العقار لا يحد من الشيخوخة المبكرة فقط، ولكنه مد من عمر الفئران بنسبة 10%، وذلك وفقًا لصحيفة «Daily Mail»

ويشير عالم الوراثة بأنه يجب التعامل مع الشيخوخة كمرض جسدي يمكن علاجه، فبدلًا من الاستسلام لها، يجب النظر إليها كداء وبالتالي يمكن علاجها.

وعن ما جاء في الدراسة، توضح «هن»، تقريرًا مع مجموعة من أطباء الجلدية، التغذية، الباطنة، النفسي حول هل يمكن التعامل مع الشيخوخة كمرض يمكن التخلص منه أم لا؟

استشاري التغذية: «الشيخوخة هتحصل هتحصل مفيش هروب»

تقول الدكتورة ريم سمير، استشاري تغذية علاجية، وعلاج السمنة، إن الشيخوخة لا يمكن أخذ دواء لوقفها أو الحد منها، ولكن يمكن أخذ الاحتياطات اللازمة من سن مبكر لتجنب الإصابة بأمراضها.

وأوضحت أنه في حالة الفتيات يتم أخذ الإجراءات الطبية بدايًة من سن 10 سنوات لـ 12 سنة، وتعود في سن الـ 30، وفي الرجال تبدأ الفحوصات من سن الـ 40 عامًا.

ريم: كل شخص له تشخيص معين غلط التعميم في العلاج

وتؤكد «ريم» أنه لا يمكن وضع روشته غذائية محددة يسير عليها الجميع، لأن كل جسد وطبيعته، ويتم تحديد الغذاء الصحي لإبطاء الشيخوخة بناءً على الأسس التالية:

- عدد ساعات العمل.

- الأنشطة التي يقوم بها الشخص.

- الصحة «حسب مرض كل واحد».

- السن.

أخصائي نفسي يصف روشتة الحد من الشيخوخة المبكرة

ولكي يحافظ الشخص على نفسه ويتجنب الوقوع في الشيخوخة أو العته المبكر، عليه تتبع روتين محدد، وفقًا لحديث محمد الدعوشي، أخصائي الطب النفسي الاكلينيكي وتمثلت فيما يلي:

- وضع جدول للأعمال اليومية

- المحافظة على تناول فنجان القهوة يوميًا

- البعد عن أماكن التوتر، والتغلب على نوبات الحزن.

- تجنب القلق.

وتابع أخصائي النفسي، موضحًا ضرورة تناول القهوة السادة بدون أي إضافات، لأنها تدعم النشاط الذهني، مشيرًا أنه في حالة وضع السكر تعطي المخ 20 دقيقة، قائلًا: «بعد كده بيفصل زي العربية»، فالسكر يعطي طاقة وهمية تفنى بوقت محدد.

المخ الأكثر عرضة لأمراض الشيخوخة

وينصح «الدعوشي» بأن سن الخمسين هو الأكثر عرضًة للأفكار السلبية، واصفًا: «المرض النفسي جسمي، يأتي بأمراض عضوية»، فيلزم السيطرة على المخ بشكل إيجابي، والاهتمام بالأشياء التي تدعم النشاط الذهني.

وقدم الدكتور أيمن الشاذلي، استشاري الأمراض الباطنية، وعضو المجموعة المصرية لعلاج السكر مجموعة من النصائح لذوي الأمراض المزمنة بعد سن الأربعين، للمساعدة في إبطاء الشيخوخة وهي:-

- إجراء الفحوصات الدورية.

- اتباع العلاج بدقة.

- ممارسة الرياضة كالمشي.

- التغذية الصحية.

-الامتناع عن التدخين.

طبيب جلدية: سببان وراء ظهور الشيخوخة

وتنتج الشيخوخة وفقًا لعوامل بيئية، وأخرى وراثية، العوامل البيئية تتمثل في التعرض للشمس، وتلوث البيئة والتدخين، بالإضافة للتوتر والأمراض المزمنة، حسبما أوضحت الدكتورة إيمان سند، استشاري الأمراض الجلدية والليزر بطب بنها.

وتتابع استشاري الجلدية، بأن التعرض للشمس منذ الصغر أكبر العوامل المسببة للشيخوخة، لأن تأثيرها تراكمي ويظل لآخر يوم في العمر، مضيفة أن الوقت من الـ 10 صباحًا إلى 2 ظهرًا، غير مرغوب التعرض للشمس خلاله تمامًا.

وأشارت «إيمان»، بضرورة استخدام واقي شمس، بالإضافة لكريمات الترطيب باستمرار في سن 25، والكريمات المعززة بالفيتامينات، نظًرا لظهور علامات الشيخوخة في البشرة، ونظرًا لأن نضارة البشرة تقل بصورة فسيولوجية مع تقدم السن.

ونصحت «سند»، بعمل كشف طبي دوري مع مختص ذي خبرة، مع الاهتمام بالتعليمات التالية:-

التغذية الصحية.

ممارسة الرياضة.

شرب السوائل بنسبة كافية يوميا.

النوم بانتظام.

مؤكدة على ضرورة الكشف الطبي الدوري من سن الـ 30 سنة، فهو يساعد على اكتشاف أي تغيرات في الحالة الصحية وعلاجها مبكرًا.