رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

الطفلة «بيلا» أصغر نجمات الطبخ على السوشيال ميديا: شيف بقالها 9 سنين

كتب: نرمين عبد العزيز -

06:11 م | الأربعاء 20 أكتوبر 2021

سلسبيل

لم يتخط عمرها 15 عاما، إلا أنها أصبحت أصغر شيف في مصر، بعدما دشنت صفحة «أكلك أحلى مع بيلا» عبر «فيس بوك»، ووصل عدد متابعيها إلى 1.5 مليون شخص حاليا، إذ لفتت سلسبيل أحمد الشهيرة بـ«بيلا»، انتباه جمهورها بخفة ظلها، وطرق طبخها البسيطة، في كل فيديو تعد خلاله نوعا جديدا من الأطعمة أمام جمهورها، وتشاركهم حياتها، حتى أصبح جمهورها جزءا من عائلتها.

اعتادت «بيلا» منذ طفولتها على مشاهدة فيديوهات الطبخ، وإعداد أصناف الطعام، حتى قررت أن تدخل المطبخ وتخوض التجربة بنفسها، لتنجح خلال أول تجربة لها في إعداد كيكة لأسرتها، وهي في السادسة من عمرها.

صدفة تحولت لاحتراف

بدأت «بيلا» مشوارها في احتراف الطبخ، بإنشاء قناة خاصة على «يوتيوب» في 2019، ونشرت عليها أول فيديو لها، بعد تجربة إعداد كنافة بالحليب المكثف، بحسب تصريحاتها لـ«هن»: «كنت عاملة الفيديو للتسلية، مش واخدة الموضوع جد»، مضيفة أنها أغلقت قناتها بسبب شعورها بالخوف من المسؤولية والملل من مونتاج الفيديوهات، ثم عادت مجددا بعزيمة كبيرة بعد عدة أشهر، وبتشجيع ودعم من أسرتها، خاصةً أمها.

تعمقت الشيف الصغيرة، في المطبخ أكثر وتعلمت أكثر: «بقيت أدخل كل شوية المطبخ أخترع شوية، وأجرب وأخرج، وكنت بنجح في حاجات كتيرة»، وأكدت والدة بيلا، على كلام ابنتها، موضحة أنها كانت تتفاجأ بالأصناف التي تعدها ابنتها، لأنها رغم صغر سنها كانت تعد الأكل بشكل رائع.

بداية «بيلا» على «فيس بوك»

أنشأت «بيلا»، صفحة خاصة على «فيس بوك» لعرض أكلاتها، لكن حدث بها بعض المشاكل، اضطرت بعدها إلى إغلاقها، لتعطيها والدتها صفحتها الخاصة، كي تكمل عليها مشوارها، وأول فيديو لها على الصفحة الجديدة، كان عبارة عن وصفة بطاطس مقلية ومحشية بالجبن، أثارت إعجاب ومشاهدة 7 آلاف شخص في أول 24 ساعة من نشره، ووصل في اليوم الثاني إلى 60 ألف مشاهدة.

تفاجأت الشيف الصغيرة، بعدد المشاهدات الكبير، وقتها، لكن ذلك الإقبال شجعها بقوة على استكمال مشوارها، وإعداد أصناف أخرى، ورغم توترها وخوفها، إلا أنها واجهت خوفها بعد أن تلقت العديد من التعليقات المشجعة، بأنها فتاة جميلة ومرحة، وبخلاف تأكيد بعض السيدات الكبار بأنهن تلعمن منها، لتستمر في عمل الفيديوهات ونشرها، حتى وصل جمهورها إلى 1.5 مليون متابع، من النساء والرجال والكبار والصغار.

حلم «بيلا» لن يمنعها عن المطبخ

وتطمح «بيلا»، إلى أن تصبح مضيفة طيران، وهي مهنة ليس لها علاقة بهوايتها، لكنها تريد أن تكمل دراستها، وتصل إلى حلمها بجانب هوايتها، إذ تقول: «هشتغل مضيفة طيران، وهقف في المطبخ كمان».