رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

عروسان يخطفان الأنظار بـ«إكليل طقسي» كامل: صلوات وصيام وخلوة في الدير قبل الزفاف «صور»

كتب: أحمد الأمير -

07:11 ص | الأربعاء 20 أكتوبر 2021

العروسين مكاريوس ومارينا

«صيام، وصلوات، وخلوة في أحد الأديرة، وأخيرا التناول»، طقوس يبدو أنها دينية وخاصة بالعقيدة المسيحية، لكنها هنا استخدمت من أجل اكتمال مراسم ما يعرف بـ«الإكليل الطقسي»، الذي يلجأ إليه العروسان شديدا التدين في الدين المسيحي، وهو طقس اختفى منذ سنوات طويلة، واستبدله الجميع بالإكليل العادي، لكن العروسين «مكاريوس ومارينا» قررا ممارسة «الإكليل الطقسي» بمراسمه الكاملة في الكنيسة، ووثقا مشاهده، على صفحاتهما على السوشيال ميديا، التي نالت إعجاب المتابعين.

مكاريوس ومارينا يمارسان «إكليل طقسي» 

 

وتتعدد طقوس الزواج في المسيحية، لكن يبقى أشهرها «الإكليل»، الذي يستحوذ على الأهمية الكبرى بين كل تلك الطقوس.

يقول مينا جمال، ملتقط «السيشن» للعروسين، إن هناك اهتماما كبيرا لعمل الأكاليل العادية المنتشرة في الكنيسة، وتلجأ النسبة الأكبر إليها، أما الإكليل الطقسي الذي جمع العروسين «مكاريوس ومارينا» فهو نادر الحدوث، نظرًا للوقت الذي يستغرقه قبل الزفاف، وفي الغالب تلجأ إليه الأسرة المسيحية «شديدة التدين»، وقد يختلف تمامًا عن الأكاليل العادية المسيطرة، بسبب ازدحام تفاصيل الأعراس وكثرة الالتزامات.

فروقات بين الإكليل الطقسي والعادي

مراسم الإكليل الطقسي التي شهدها زفاف العروسين لمدة أيام تختلف كثيرًا عن مراسم الإكليل العادي، والفرق هو أن الأخير يقام مساء بالكنائس ولا يشترط صيام العروسين، أما الطقسي تقام مراسمه مع القداس الإلهي في الصباح وتتلى صلوات الإكليل قبل البدء في صلوات القداس ويكون العروسان صائمين من الليلة السابقة لزفافهما، حيث يشترط حضورهما القداس والتناول في نهايته ثم يلتزمان ببعض العادات الكنسية المقدسة حسبما أكد المصور مينا الذي اعتاد تصوير الأعراس في الكنائس.

العروسان استعدا للزفاف وهما صائمان

الصيام والماكياج وفستان الزفاف وبدلة العريس والاستيقاظ مبكرًا، كل هذه الأشياء تكون في حسبان العروسين ليوم الإكليل، الذي يبدأ في الثامنة صباحًا، قبل انعقاد القداس بالكنيسة، بحسب مينا، الذي بدأ مهنة تصوير الأعراس قبل 10 سنوات.

وقال مينا في حديثه لـ«الوطن»: «العرسان بيصحوا بدري ويكونوا جاهزين بلبس الفرح وبيروحوا خلوة في دير وبتستمر لمدة 3 أيام»، وذلك بجانب ممارستهما طقس «التناول» الشهير في الديانة المسيحية. 

الجلسة تستحوذ على إعجاب رواد السوشيال ميديا

واستمر العروسان، مكاريوس ومارينا، في طقوس زفافهما خلال أيام الإكليل، الذي وُثق بمجموعة من الصور، التي نالت إعجاب عدد كبير من رواد السوشيال ميديا، بعدما شاركها المصور مينا جمال على حسابه، واختتم حديثه: «في وقت الإكليل كنت ألتقط الصور وصادف وجود اجتماع لكهنة إيبارشية البحر الأحمر وسط تجمع أهالي العروسين، وهو ما أضفى جمالًا على الصور، وهو تعبير عن البهجة خاصة أن الأكاليل الطقسية الكاملة أصبحت نادرة الحدوث».