رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

جريمة اغتصاب مروعة على متن قطار بنسلفانيا.. الضحية تصرخ والركاب يصورون

كتب: نرمين عزت -

05:24 م | الثلاثاء 19 أكتوبر 2021

حادثة اغتصاب (صورة أرشيفية)

تتعرض المرأة في جميع أنحاء العالم إلى العديد من الجرائم، من بينها التحرش والاغتصاب، ورغم تشديد عقوبات الاعتداء الجنسي، ما زالت المرأة تتعرض لتلك الجرائم على مرأى ومسمع الجميع، دون حتى أن يتدخل أحدا لحمياتها أو يدافع عنها حتى، بل إن البعض يضع باللوم علي الضحية، بزعم أن ملابسها مثيرة وليست ملائمة.

اغتصاب على متن قطار بنسلفانيا

حادث اغتصاب مريب على متن قطار في بنسلفانيا، وصلت مدته إلى 40 دقيقة، ولم يتدخل أي شخص لإنقاذ السيدة، رغم صرخات الاستنجاد التي أطلقتها بركاب القطار، الذين ظلوا يشاهدون واقعة الاعتداء، مكتفين بالتصوير دون تدخل، بحسب «سكاي نيوز».

وصرح رئيس الشرطة لهيئة النقل في جنوب بنسلفانيا، بأن المجرم البالغ من العمر 35 عاما لامس السيدة، وضايقها مرات عديدة طول الـ24 محطة، على متن القطار السائر على خط فرانكفورت المتجه لمدينة سبتا.

وأطلق رئيس شرطة سبتا، تصريحا صادما، إذ أكد أن الضحية تعرضت للاعتداء، ولم يتدخل أحد لمساعدتها من الركاب على متن القطار، موضحا أن الركاب ظلوا ممسكين بهواتفهم النقالة، لتصوير ما حدث معها فقط، دون أي تدخل منهم.

إجرام وخيبة أمل كبيرة

وأضاف: «ما نريده هو أن يشعر الجميع بالغضب والاشمئزاز تجاه هذه الجرائم، وأن يكونوا حازمين لجعل النظام أكثر أمانا»، مشددا على أن مشاهدة تلك الوقائع دون تدخل، أمرا مشينا للغاية.

ووصف رئيس الشرطة، الحادث بأنه «عمل إجرامي مروع»، معربا عن خيبة أمله في صمت الناس تجاه هذه الجريمة، مؤكدا أن من الواجب أن يتدخل الناس ويبلغون عن مثل هذه الواقعة، بدلا من التصوير.

أما الضحية التي كانت تتوسل الجاني مرارا، بأن يتركها وشأنها، رغم تجاهله لها، فقد نقلت إلى المستشفى، وتم علاجها إثر الإصابات التي تعرضت لها بعد الاعتداء الجنسي المشين.