رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

تحذير عاجل من لعبة «pop it» المنتشرة في الأسواق: «قد تسبب الوفاة»

كتب: أحمد الأمير -

09:26 م | الإثنين 18 أكتوبر 2021

لعبة بوب ايت ـ صورة تعبيرية

من حين إلى آخر تتصدر ألعاب الأطفال اهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وخلال الفترة الراهنة  انتشرت لعبة جلدية تسمى «pop it»، إذ تغزو الأسواق بأسعار تتراوح بين 30 إلى 40 جنيهًا، ويقبل الأطفال على شرائها. 

إقبال من الأباء لشراء اللعبة لأطفالهم

اللعبة الدائرية التي تحتوي على فقاعات بألوان مختلفة، يسهل على الأطفال التعامل معها كونها خفيفة الوزن من السيلكون، إذ قال عبد الله الحسيني أحد بائعي لعبة «pop it» عبر صفحات بيع الألعاب بالتجزئة على «فيسبوك» إن الأطفال في كل عام تظهر لديهم حاجة إلى لعبة بعينها، ويستهدفون شرائها خاصة تلك التي تطرحها علامة «BINGO» بأسعار رخيصة في الأسواق، وهو ما يجعل الأطفال والآباء يقبلون على مثل هذه الألعاب.

تعليم الأطفال الحروف والأرقام 

وتصدر اللعبة أصواتًا تشبه الفرقعة، وهي مناسبة للتعلم ويتعلق الأطفال بأصواتها والفكرة متقاربة مع الأكياس الهوائية التي بداخل الأجهزة الإلكترونية لكن صوتها أعلى منها، ويمكن الضغط على كل فقاعات «بوب إيت» والمكونة من ثلاثين فقاعة بالضغط عليها لتعلم حروف اللغة أو الأرقاع بوضع الأصابع في الحفر، حسبما أكد أحد بائعي اللعبة لـ«الوطن».

استخدامات أخرى لـ لعبة«pop it»

بجانب أن لعبة «بوب إيت» هي تعليمية في الأساس، إلا أنها تستخدم في التسلية حسبما كشف عبد الله عن طريقة أخرى مسلية يمكن استخدامها بالاستعانة بـ«بلية» ومنديل ورقي يحرك بطريقة دائرية بين الكفين حتى يتحول لشكل دائري، ويجرى وضع البلية أسفل الفقاعات المتواجدة في اللعبة بشكل عشوائي، ويبدأ الأطفال في غرس أصابعهم فيها، والفائز هو الذي لم يضع أصبعه في نفس الفقاعة التي بداخلها البلية. 

مخاطر لعبة «pop it»: تسبب الوفاة 

وحذرت الدكتورة أمال وحيد استشارية الطب النفسي، من ازدياد الاهتمام من قبل الأباء بمثل هذه الألعاب التي انتشرت في الفترة الأخيرة، ظنًا منهم أنها توفر الوقت والمجهود لتعلم الأرقام وحروف اللغة، مؤكدة أن عملية التعلم هي حالة اتصال بين شخصين في ظروف مكانية وزمنية معينة.

كما حذرت من استخدام لعبة «بوب إيت» خاصة من قبل الأطفال دون الـ5 سنوات بسبب اعتمادها على «البلية» سواء بلاستيكية أو من الرخام أو الأجسام الصلبة الأخرى، خوفًا من ابتلاعها ما يتسبب في مخاطر جراء ابتلاع هذا الجسم، وقد يسبب الوفاة.