رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

هل يجوز للزوج إجبار المرأة على ترك العمل؟.. الإفتاء ترد

كتب: روان مسعد -

04:38 ص | الثلاثاء 19 أكتوبر 2021

عمل المرأة (صورة أرشيفية)

«عمل المرأة» أحد الأسباب التي تعمل على نشوب الخلافات الزوجية في البيوت، إذ يرفض بعض الرجال أن تعمل زوجاتهن، فهو يريدها أن تكون سيدة منزل، ترعى أولادها ومصالح البيت فقط، في حين أن المرأة تريد أن يكون لها كيانا خاصا بها وشخصية مستقلة، فمن هنا تبدأ المشكلات الزوجية، فهناك من ترى أن الرجل لايحق له إجبار زوجته عن العمل، وأخريات يرضين بالواقع، ويقررن ترك أحلامهن وطموحهن من أجل إرضاء أزواجهن، الأمر الذي حسمته دار الإفتاء المصرية، في فيديو نشرته عبر صفحتها الرسمية على موقع «يوتيوب».

هل يجوز للرجل إجبار زوجته على ترك العمل؟ 

ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤالا جاء فيه، «هل من حق الزوج إجبار الزوجة على عدم العمل وخلق المشاكل بسبب عملها؟، مع العلم إنه عند حدوث أي مشكلة يقطع المصروف اعتمادا علي»، وردت دار اللإتاء في فيديو عبر «يوتيوب»، «مثل هذه الأمور لا تدار بين الزوجين بهذا السؤال هل من حقه المنع أم لا، لو اتكلمنا على الحقوق يبقى إحنا في حالة نزاع، والأمور اللي فيها تداخلات زوجية تحل بالتفاهم أحسن».

وأكملت الإفتاء في الفيديو، «مينفعش يقول كل واحد من حقي، الأصل أن للزوج أن يمنع زوجته من العمل إذا كان يكفيها ماديًا، وإحنا يجب نقولها أن عليكي أن تطيعي زوجك».

متى يصبح الرجل آثم في استخدام حقوقه؟

وأكملت الإفتاء، إن للزوج مراعاة استخدام رشيد لحقه في زوجته، «نقول للرجل أن ده حق ربنا ادهولك فلا تتعسف في استعماله، متلويش دراعها في موضوع العمل، ومفيش حاجة اسمها يمنع المصروف، النفقة العادلة واجبة، ممنوع نمنع المصروف الأساسي عن البيت لأن أنت كدة آثم، لو بيدي ابنه مصروف وهو عمل حاجة غلط يمنع عنه المصروف اه كعقاب، لكن يمنع المصروف الأساسي لا».

نصائح للمرأة للحصول على ما تريد من زوجها

وفي ذات السياق، وجهت الإفتاء عدد من النصائح للزوجة لتحصل على ما تريد من زوجها، «الأفضل بالنسبة للزوجة التفاهم في وقت مناسب، يكون عنده استعداد للكلام، يجب يكون مبسوط ومنشرح، اتكلمي صوت منخفض وبطريقة محترمة وكويسة، متقعديش تزعقي وتتنطتي».

وأكملت الإفتاء، «اختاري الوقت والطريقة والأسلوب المناسب التلاتة دول فيهم الحل للموضوع ده، وخليكي ذكية في انك تاخدي حقوقك، امتصيه وامتصي غضبه، وقوليله في الأول اللي هتقولوا هيمشي في كل الأحوال، بس إيه رأيك لو حلينا الموضوع بالشكل الفلاني، قولي (حاضر ولكن)، والرجالة سهل إن الواحد يضحك عليهم».