رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

طبيب يحذر من مشاهدة الأطفال لأفلام الرعب.. ويوضح فائدة للكبار: «هتنهي همومك»

كتب: منة الصياد -

02:06 م | الإثنين 18 أكتوبر 2021

مشاهدة أفلام الرعب

لمشاهدة أفلام الرعب متعة كبيرة يشعر بها الكثير من الأشخاص، رغبة في عيش لحظات الإثارة والتشويق، مع مختلف الروايات والشخصيات حول العالم، إذ لفت مجموعة من الخبراء مؤخرًا، إلى أن مشاهدة هذا النوع من الأفلام له فوائد عديدة وتأثيرات جيدة على صاحبها.

فوائد مشاهدة أفلام الرعب

مؤخرًا لفت عدد من الخبراء حول العالم، إلى أن مشاهدة الأفلام المخيفة، يمكنها أن تساعد في تخفيف الشعور بالتوتر والقلق في كثير من المواقف، فضلًا عن فوائدها للصحة العقلية أيضًا، موضحين أن الأدرينالين المنطلق داخل الجسم خلال تلك اللحظات، مفيدًا للإطار الذهني لبعض المشاهدين، حسب موقع «health line» الصحي العالمي.

وقال أندرو سكاهيل، أستاذ مساعد في قسم اللغة الإنجليزية بجامعة كولورادو الأمريكية، ومؤلف كتاب بعنوان «الطفل الثائر في سينما الرعب»، إن تجربة الجمهور مع مشاهدة أفلام الرعب تشبه ممارسة طريقة العلاج بالتعرض، التي تعني تعرض المريض لبعض من الضغوط التي يخشاها بغرض تقليل تأثيرها عليه.

وتابع أستاذ اللغة الإنجليزية، بأن مشاهدة أفلام الرعب تساعد في كيفية التعامل مع ضغوط العالم الحقيقي بشكل أفضل، وكذلك القضاء على مشاعر التوتر والضغوطات اليومية.

طبيب نفسي يوضح فوائد وأضرار أفلام الرعب 

علق الدكتور جمال فرويز، أستاذ الطب النفسي بالأكاديمية الطبية العسكرية، على مدى تأثيرات مشاهدة أفلام الرعب، على البالغين والأطفال والمراهقين، موضحا خلال حديثه لـ«هن»، أن لمشاهدة أفلام الرعب فائدة تكمن خلف إخراج جميع مشاعر الطاقة السلبية، بسبب إفراز الجسم لهرمون النورادرينالين بكميات كبيرة خلال تلك اللحظات.

ومن ناحية التأثيرات السلبية لمتابعة هذا النوع من الأفلام، لفت أستاذ الطب النفسي، إلى أنها يمكن أن تؤثر بصور سلبية على المراهقين والأطفال بشكل ملحوظ: «الطفل سهل جدا يقلد مشاهد العنف اللي بيشوفها، وبتأثر عليه على المدى البعيد، كذلك المراهق ممكن تولد لحظات العنف والغضب جواه ويكون شخص عصابي».