رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

مايان السيد تدعم أروى جودة بـعد «تنمر السيلوليت»: «شكرا إنك بتشجعي بنات كتير»

كتب: آية المليجى -

10:48 م | الأحد 17 أكتوبر 2021

الفنانة مايان السيد

خلال الساعات الماضية تسبب إعلان لإحدى الصيدليات استخدمت صورة للفنانة أروى جودة، كوجه دعائي لعلاج مشكلة «السيلوليت» التي تعاني منها السيدات، في إنزعاجها ليس لاستخدامها للتعبيرعن هذه المشكلة، لكن لأخذ الصورة دون استئذانها أو الرجوع إليها.

وردت الفنانة أروى جودة على إدارة الصيدلية من خلال تعليق لها عبر الحساب الخاص بهم على «فيس بوك»: «أنا مش فارق معايا إنه يكون عندي سيلوليت دي حاجة عادية وطبيعية.. ميصحش تستخدموا صور الناس بدون استئذان»، وعلى الفور قررت الصيدلية حذف الإعلان من جميع الصفحات.

مايان السيد توجه الشكر لـ أروى جودة 

تعليق الفنانة أروى جودة، حاز إعجاب الكثيرين، منهم الفنانة الشابة مايان السيد، التي نشرت عبر خاصية القصص المصورة لحسابها على تطبيق «إنستجرام»، صورة لـ«أروى» خلال فعاليات مهرجان الجونة، المقام حاليًا، معلقة عليها: «شكرًا يا أروى أنك رديتي بالشكل دا.. وشكرًا أنك بتكسري الصورة النمطية وبتشجعي بنات كتير».

كما أنها ظهرت التقطت معها صورة على السجادة الحمراء، خلال اليوم الرابع من فعاليات مهرجان الجونة السينمائي وهي تحضنها وتقبلها.

استخدام الصيدلية لصورة أروى جودة

وكان الحساب الرسمي لإحدى الصيدليات نشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، صورة من منتجات التجميل، مُرفقة بصورة للفنانتين رانيا يوسف وأروى جودة، بتعليق «عملنالك مجموعة خاصة بالسيلوليت، عشان رجليكي تبقى حلوة وناعمة». 

وعقب الهجوم الذي طال الصيدلية، قررت الإدارة حذف المنشور تمامًا من الصفحات الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، وعقب تواصل «هُن» مع الصيدلية، أكدت أن المسؤول لم يكن على علم بالمنشور قبل نزوله، وإنهم بالفعل حذفوه. 

ورد الدكتور أحمد أبو دخلي، المدير التنفيذي للمنتج على الواقعة، مؤكدًا أنه لم يكن على علم بالمنشور المتسبب في هذا الجدل، وإنه فور رد الفنانة عليه، وانتقادات المتابعين قرر حذفه نهائيًا: «شيلنا البوست، بسبب الهجوم، ومكنتش على علم أساسًا بيه، ده من التسويق». 

وأكد «أبو دخلي» أنهم قدموا اعتذارا عن الواقعة من خلال منشور آخر انتهى بالحذف أيضًا، لاستمرار الهجوم على الصيدلية، «عملنا منشور تاني نعتذر فيه، لكن الناس هاجمتنا، روحنا مسحينه برضه».