رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

أعراض جرثومة شيغيلا.. ظهرت في الأردن وتصيب الأطفال

كتب: روان مسعد -

11:23 ص | الأحد 17 أكتوبر 2021

جرثومة شيغيلا

داء الشيغيلات، هو ما تسببه جرثومة الشيغيلا ويحدث بسببه عدوى يعاني المصابين بها من الإسهال الدموي أحيانًا، والحمى وتقلصات المعدة، وتنتشر تلك الجرثومة حاليا في الأردن، وتصيب الأطفال وكبار السن بسهولة، وغالبا ما تصاحبها الشعور بأعراض التسمم، وبالفعل دخل 9 أطفال أردنيين للمستشفيات بسبب الإصابة بالجرثومة وحدوث أعراض تسمم لديهم، وغالبا ما تنتقل الجرثومة من شخص إلى آخر في نفس الأسرة وذات الوقت.

وأوضح وزير الصحة الأردني فراس الهواري، في تصريحات صحفية، أن جرثومة شيغيلا شديدة العدوى، ولكن في الغالب يتم الشفاء منها بعد مرور 3 أيام من الإصابة، مشيرا إلى أن هذه الجرثومة عادة ما تنشط في فصل الخريف، وتنتقل للإنسان عن طريق الماء والغذاء حال وجودها فيهما.

وفيما يلي أعراض جرثومة شيغيلا، وكل ما تريد معرفته عن المرض، بحسب موقع مركز السيطرة على الأمراض الأمريكي.

معلومات عن جرثومة شيغيلا

عادة ما تبدأ الأعراض بعد يوم إلى يومين من الإصابة بها، وتستمر لمدة 7 أيام.

يتعافى معظم الأشخاص دون الحاجة إلى مضادات حيوية، ومع ذلك، يجب إعطاء المضادات الحيوية للأشخاص الذين يعانون من مرض شديد والذين يعانون من حالات تضعف جهاز المناعة.

يمكن لـ المضادات الحيوية تقصير مدة المرض إلى حوالي يومين، وقد تساعد في تقليل انتشار الشيغيلا للآخرين.

يمكن أن يساعد غسل يديك كثيرًا بالصابون والماء الجاري واتخاذ إجراءات النظافة الأخرى على حمايتك وحماية أحبائك من العدوى.

أعراض جرثومة شيغيلا

إسهال ويكون دموي في بعض الأحيان.

حمى.

آلام في المعدة.

الشعور بالحاجة إلى إخراج البراز حتى عندما تكون الأمعاء فارغة (إمساك).

لا تظهر أي أعراض على بعض المصابين بداء الشيغيلات.

عادة ما تستمر أعراض جرثومة من 5 إلى 7 أيام، ولكن قد يعاني بعض الأشخاص من تلك الأعراض لمدة تستمر إلى 4 أسابيع أو أكثر.

في بعض الحالات، قد يستغرق الأمر عدة أشهر قبل أن تصبح عادات التبرز طبيعية تمامًا.

متى يجب مراجعة الطبيب

يجب على الأشخاص المصابين بالإسهال، الاتصال بالطبيب فورا إذا كان لديهم أيا من الأعراض التالية:

حمى.

الإسهال الدموي.

تقلصات أو آلام شديدة في المعدة.

جفاف.

الشعور بالغثيان.

الأشخاص الذين يعانون من حالة صحية سيئة أو الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة بسبب الأمراض، مثل فيروس نقص المناعة البشرية أو العلاج الكيميائي للسرطان، هم أكثر عرضة للإصابة بالمرض، والذي يستمر لفترة أطول لديهم.