رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

مصير فستان سارة عبد الرحمن في افتتاح مهرجان الجونة.. إعادة تدوير

كتب: آية أشرف -

07:30 م | السبت 16 أكتوبر 2021

سارة عبدالرحمن

لا يمر ظهور الفنانة الشابة سارة عبدالرحمن، على السجادة الحمراء بالمهرجانات والمحافل الفنية دون إثارة الجدل بإطلالاتها، ليس بسبب التصميم أو الموديل الذي تظهر به، وإنما لطبيعة خامات الفساتين، وكان أبرزها إحدى الإطلالات التي حرصت على أن تكون من «الوكالة» بسعر زهيد للغاية، وآخر مُعاد تدويره من الأكياس، فلها دومًا طابع خاص لم تستغن عنه بالدورة الخامسة من مهرجان الجونة السينمائي المقامة حاليا. 

فستان احتضن جسدي بأنوثته وذكورته

كلمات غريبة وصفت بها الفنانة الشابة فستانها الذي ظهرت به، في افتتاح فعاليات اليوم الأول من مهرجان الجونة السينمائي، إذ تألقت بفستان ملون، به بعض النقوشات التي ترمز لعدة أشياء، وصفتها الفنانة إنها احتضمن أفكارها وجسدها.

وكتبت الفنانة سارة عبد الرحمن عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، وهي تصف إطلالتها: «حقي في الوجود، امرأة في الوقت ده، في العصر ده، في اللحظة دي بكل مشاعري، احتياجاتي، مخاوفي، طموحاتي، و حدودي، حقي في الوجود في جسدي، حقي في احتضان جسدي بأنوثته وذكورته، بكل ما يحمل من جمال، ومن عيوب، من تروما، من جروح و من قصص».

وتابعت سارة عبدالرحمن، في وصف إطلالتها: «مش عشان أكون جزء من موجة أو تريند أو هدف سامي، و لكن للوجود، للوجود بلا أسف، لاحترام وجودي، لاحتواء كل كياني، لإعادة اقتناء جسمي، لإتاحة مساحة لحريتي وكل اللي بعبر عنه، لأكون نفسي بالكامل»، مؤكدة إن الفستان يعبر عن المرحلة القادمة التي تمر بها. 

السر وراء فستان سارة عبدالرحمن بالجونة

وكشفت الفنانة في لقاء لها على فضائية «on» عن تفاصيل وكواليس الإطلالة، مؤكدة أنه من تصميم إحدى الماركات المصرية، وإنه اعتمد على رسم جميع النقوشات الموجودة على قماش الفستان.

وأشارت الفنانة الشابة إلى مصير الفستان بعد المهرجان، مشددة على أنه من المقرر أن يُعاد تدويره من جديد: «لازم نحس باللي بيحصل في الكوكب، وننقذه ومنستهلكش، فبنلبس اورجانيك»