رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«عاليا» تفوز بجائزة السفارة الألمانية عن لوحة «ليلى».. موهبة بدأت منذ طفولتها

كتب: ندى نور -

09:22 ص | الأحد 17 أكتوبر 2021

الحرية للفتاة في ارتداء ما تريد

استغلت موهبتها في الرسم التي ظهرت معها في سن صغير، للتعبير عن ثقافة المجتمع وبعض معتقداته الخاطئة، لتوضح من خلال الرسم عن ما تشعر به من تقييد حرية الفتيات في المجتمع.

بدأت موهبة عاليا محمد أمين مع الرسم منذ مرحلة الطفولة من سن سنتين، ليشعر والديها بضرورة تنمية موهبتها وتطويرها من خلال دورات تدريبية مكنتها من احتراف الرسم.

رسومات عدة تحرص «عاليا»، 13 عامًا، على رسمها تعبيرا عن مشاعرها، كان آخرها لوحة رسمتها في اليوم العالمي للفتاة، بعنوان «ليلى.. الحرية للفتاة في ارتداء ما تريد».

عاليا محمد تعبر عن حرية الفتاة في الملبس من خلال لوحة «ليلى»

رغم صغر سنها، إلا أن الطالبة في الصف السابع بمدرسة سان شارل بورومى الألمانية بالإسكندرية تمكنت من الفوز في مسابقة الرسم التي أقامتها السفارة الألمانية عبر صفحتها بـ«فيس بوك» لطلبة المدارس الألمانية.

التعبير بحرية عن مشاعرها كان هدف «عاليا» من اللوحة: «برزت حرية البنت في اللوحة من خلال وقفتها ونظرتها، علشان أقول لكل شخص البنت حرة في ارتداء ما تريد».

هجوم ثم إحباط بسبب لوحة «الحرية»

تعرضت «عاليا» لأشكال مختلفة من الهجوم أصابتها بالإحباط والكلمات السلبية بسبب اللوحة التي رسمتها: «محستش بفرحة الفوز بالجائزة بسبب الهجوم عليا وعلى فني، حبيت أعبر عن مشاعر بنات كتير».

أمنية واحدة تتمنى تحقيقها «عاليا»، وهي استيعاب فنها الذي تقدمه معبرة به عن مشاعر بعض الفتيات التي تتعرض للتنمر بسبب ملابسها، لذلك أطلقت على اللوحة اسم «الحرية للفتاة في ارتداء ما تريد».