رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

طبيب يكشف أسباب تأثر الوزن بسبب الحزن والاكتئاب: الحكاية فيها هرمونات

كتب: نرمين عبد العزيز -

04:03 م | الجمعة 15 أكتوبر 2021

أرشيفية

هل يمكن أن تتأثر النساء بتغيرات مفاجئة في أوزانهن بدون أي محاولات إنقاص أو زيادة؟ وهل يؤثر الحزن حقا في نفسية الفتيات، ويجعلهن في شكل مختلف عما اعتدن عليه؟ أسئلة متكررة عبرت عن مواقف تعرضت لها كثير من الفتيات، بالتزامن مع مرورهن بحالة نفسية سيئة، مصحوبة بحزن وألم شديد، وطرحته إحدى الفتيات على نطاق واسع عبر إحدى المجموعات الخاصة على «فيسبوك»، حيث كتبت: «هو فعلا الزعل بيخسس؟»، وهو السؤال الذي أجاب عليه بالتفصيل، الدكتور جمال فرويز استشاري الطب النفسي، خلال تصريحاته لـ«هن».

هل يؤثر الحزن على الوزن؟

تفاعل واسع حظى به سؤال الفتاة، التي فقدت 3 كيلوات من وزنها خلال يومين من الحزن، إذ علقت عليها الفتيات، بتأكيد أن الحزن له تأثيرا كبيرا على حالتهن المزاجية، منهن «حنين»، التي كتبت: «أنا فعلا خسيت 6 كيلو في شهر بسبب الزعل»، وردت «اسراء» بأن وزنها تأثر أثناء تعرضها لظروف نفسية صعبة، لكن حالتها كانت مغايرة: «أنا في فترة اكتئابي تخنت جدًا، كان عندي رغبة في الأكل بشكل صعب»، واتضح من معظم التعليقات، أن الفتيات يتأثرن بالحزن، سواء بنقصان الوزن أو زيادته.

الاكتئاب يهدد الوزن

يقول الدكتور جمال فرويز استشاري الطب النفسي، إن زيادة وفقدان الوزن بسبب الحزن طبيعية، مشيرا إلى أن من ضمن أعراض الاكتئاب الفقدان التام في الشهية، ما ينتج عنه خسارة الوزن بشكل سريع، وملحوظ في خلال شهر، إذ لا يستطيع المصاب بالاكتئاب تناول الطعام إلا رغمًا عنه: «حتى لما بياكل بيبقى بالعافية».

ويوضح استشاري الطب النفسي، أن اكتئاب الطعام يعني نقص هرمون «السيروتونين» في المخ، إذ يعطي إشارات للجسم، إما بزيادة الرغبة في الطعام بشراهة، وبالتالي زيادة الوزن، أو فقدان الشهية، ليؤدي إلى نقصان الوزن، مؤكدا أن تلك الأعراض تختلف من شخص لآخر.

النساء أكثر تأثرا بمخاطر الاكتئاب

يؤكد فرويز، خلال حديثه لـ«هٌن»، أن زيادة الوزن أونقصانه، تؤثر بالسلب على المريض، من حيث صحته الجسدية والبدنية، مضيفا أن تلك الحالة تصيب السيدات أكثر من الرجال، لأنهن أكثر عرضة للاكتئاب، مشددا على ضرورة استشارة الطبيب المتخصص، فور الشعور بالاكئاب، حتى لا تتدهور الحالة النفسية والجسدية للفرد.

وتتدهور الحالة الجسدية لمرضى الاكتئاب، بسبب ظهور الكثير من المشكلات والأمراض العضوية، مثل التأثير على القلب تأثيرًا كبيرًا، وأيضًا على المخ والأعصاب والجهاز الهضمي وخلايا الدم والكلى، بحسب استشاري الصحة النفسية: «في العموم الاكتئاب بيؤثر تأثير عام على الصحة الجسدية».

كيف نتجنب مخاطر الحزن الصحية؟

ينصح فرويز، الفتيات بعدم التهاون بمرض الإكتئاب، مؤكدًا ضرورة اللجوء إلى الطبيب النفسي لتحديد العلاج المناسب للحالة، حتى لا تصل الحالة إلى مراحل متأخرة، لافتا إلى أنه في حالة فقدان الشهية في الفترات الأولى، يعطي الطبيب للمريض بعض الأدوية لفتح الشهية بشكل سليم، لكن عندما تكون المراحل متدهورة، يلجأ إلى المحاليل، حتى تعوض ما فقد من الفيتامينات.