رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«أهل مصر» يتبنى علاج الطالبة «حنان» من مصابي الحروق استجابة لـ«الوطن»

كتب: ندى نور -

05:35 م | السبت 09 أكتوبر 2021

حنان أشرف من مصابي الحروق

استجاب مستشفى «أهل مصر لعلاج مرضى الحروق مجانًا» لحالة الطالبة حنان أشرف السيد، التي أحرقت النيران وجهها وهى بعمر 8 سنوات، في استجابة إنسانية سريعة لما نشره «الوطن» أول أمس بعنوان: «حنان» تحلم بعلاج لتجميل وجهها من الحروق: أهلي شالوا المرايات.

وتواصل مستشفى أهل مصر مع الطالبة لجمع البيانات الخاصة بها وتحديد موعد المقابلة الأسبوع المقبل، ووعدها بتبني علاج حالتها مجانا.

النيران تلتهم وجه «حنان»

والتهمت النيران وجه الطفلة الصغيرة وهى بعمر الـ8 أعوام، أثناء وضعها الجاز على البوتاجاز، وظلت تنهش في طبقاته حتى تحول لونه إلى سواد وتآكلات ملامحها، فيما لم تهدأ صرخاتها ولم تخمد آلامها وأوجاعها، رغم السيطرة على النيران الغادرة.

صرخات «حنان» دوت في كل مكان، ليسرع إليها والدها، ويلجأ بها إلى أقرب صيدلية في مدينة الإسكندرية، لتواجه مصيرا محتوما بتشوه وجهها بالكامل.

عمليات ترقيع غير مجديه لوجه حنان

خضعت الفتاة لعدة عمليات ترقيع في وجهها، حتى تساعدها ممارسة حياتها بصورة أقرب للطبيعي، لكن بعد اجتياز عدة مراحل، كانت أحلامها تقف عند منطقة محددة، تعيد بعدها نفس الرحلة من جديد: «فمي مكانش بيتفتح غير لمعلقة الشاي، وعملت عمليات ترقيع، علشان وشي يرجع، بس مفيش فايدة، مفيش دكتور بيكمل معايا للآخر».

كانت تحلم «حنان» بحلم واحد تتمنى تحقيقه، ليعود وجهها إلى صورته الجميلة من جديد، وهى تبني حالتها ومعرفة العمليات التي تحتاج إليها.