رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

علامات تثير شك المرأة بسقوط زوجها في بئر الخيانة.. لماذا تنهار العلاقة؟

كتب: غادة شعبان -

11:28 ص | الخميس 07 أكتوبر 2021

أرشيفية

تشك في تصرفاته، لم يعد يتعامل معها مثلما كان في بداية الزواج، أصبح يتغيب عن المنزل حتى وقت متأخر من الليل، يتحجج دائما بانشغاله في العمل، لا يجلس معها مثلما كان، تلاحظ تواجد هاتفه المحمول معه باستمرار، بل وضعه تحت وسادته، أمور عدة تصدر من بعض الرجال، تلاحظها الزوجات وتدقق في تفاصيلها، وتربط بينها طوال الوقت، لتبدأ البحث خلفه، حتى تتأكد من ظنونها وشكوكها تجاهه، وما إن تثبت الخيانة، تطلب الطلاق فورا.

علامات تنذر بالخيانة الزوجية

يقول الدكتور محمد هاني، استشاري العلاقات الأسرية والنفسية،  خلال حديثه لـ«هُن»، إن بعض الزوجات يكون لديها هاجس ووسواس الشك بإن زوجها يخونها ويعرف عليها فتاة أخرى، البعض منهن يكون على صواب، والأخريات تكون ردود أفعالهن مبالغة: «اللي هيدور هيلاقي، والزوجة يجب أن تسأل نفسها عن أسباب خيانة زوجها لها، فلعل من أسباب الخيانة هو الملل والخرس الزوجي، فتجده يلجأ للتعرف على فتاة أخرى، وتتعدد علاقاته النسائية، حتى لا ينفصل عن زوجته، وأحيانا يكون السبب غياب الحب وفقدان الشغف والاهتمام بين الطرفين، وانشغال كلُ منهما في عمله أو حياته أو اهتمامات أخرى، فيكون الإهمال هو حال أحدهما».

غياب الوعود والتقدير

يشير هاني، إلى أن غياب الالتزام والوفاء بالواجبات، أحد أسباب الخيانة، إذ يتجاهل طرف منهما الوعود التي قطعوها خلال فترة الخطوبة، بفعل ضغوطات الحياة والالتزامات المادية والاجتماعية، إلى جانب غياب الشعور بالتقدير، وتعويض ذلك الشعور من خلال تعدد العلاقات.

يضيف استشاري العلاقات الأسرية، أن الخيانة يمكن أن تكون سلوك مكتسب، نتيجة لرؤية الأب وهو يخون والدته مثلا، فينشأ على هذا السلوك، وبالتالي يعيده مع زوجته، وأحيانا يبرر الأزواج الخيانة بسبب إهمال المرأة لنفسها، وعدم الالتفاف للتغير من شكلها، حتى لا يصبح شكلها روتيني، وبالتالي تتجدد الحياة الزوجية: «في الحالة دي هتلاقيه مشغول عنك بالموبايل والشات».