رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

استشاري تغذية يحسم الجدل حول التونة السامة في الأسواق: ممنوع أكلها إلا بشروط

كتب: روان مسعد -

01:14 م | الأربعاء 06 أكتوبر 2021

خطورة وأضرار التونة - صورة أرشيفية

منشور تحدث تفصيليا عن خطورة التونة وسميتها الشديدة، تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الأيام الأخيرة الماضية، ولم يفرق كاتب المنشور بين أي نوع وآخر، إنما أشار إلى أن معظم التونة تقريبا متشبعة بالزئبق، ما يجعلها شديدة السمية، لافتا إلى الأضرار البالغة لتناول التونة بجميع أنواعها، بسبب ارتفاع تركيز الزئبق فيها، موضحا أنه معدن سام يتراكم في الجسم، ويسبب العديد من المخاطر، وله آثار جانبية على الكبد والكلى والجهاز العصبي والمخ.

تأتي خطورة التونة من أن بلاد المنشأ واحدة، وهي دول شرق آسيا، والمعروف عنها انخفاض مستوى الرقابة على جودة المنتجات وسلامة الغذاء، ومن هنا انتاب القلق كثير من عشاق تلك السمكة الغنية بالعديد من العناصر الغذائية المهمة، كما تخوف أيضا من هذه الأخبار متبعي الحميات الغذائية والرياضيين الذين يعتمدون عليها بشكل أساسي لعدة مرات أسبوعيا، ضمن نظامهم الغذائي.

هل التونة في الأسواق المصرية سامة؟

سؤال مقلق رد عليه استشاري التغذية العلاجية الدكتور محمد حلمي، موضحا في تصريحات خاصة لـ«هن»، أن الزئبق بالفعل من أكثر المعادن سُميَّة على جسم الإنسان، ولا يوجد خلاف على تأثيره البالغ الخطورة على جميع أجهزة الجسم، خاصة الكبد والكلى والجهاز العصبي المركزي والطرفي، مشيرا إلى أن الأجنة في بطون الحوامل أكثر عرضة لمخاطرها.

ويؤكد استشاري التغذية العلاجية، أن تلك الخطورة يظهر تأثيرها، إذا زاد تركيز الزئبق في الجسم عن الدرجة التي يمكنه أن يتعامل معها، أما في حال لم يتعد هذه النسب، فلا داعي للقلق.

وعن أفضل أنواع التونة التي يمكن تناولها بأمان، وضع حلمي، الأنواع اليابانية المستوردة في الصدارة، مشيرا إلى أن الأنواع المستوردة من دول شرق آسيا، يفضل تناول المعلبات ذات القطعة الواحدة، يليها الفصوص، ونبتعد تماما عن الأنواع داكنة اللون والمفتتة، محذرا الحوامل والمرضعات والأطفال من تناول التونة بشكل نهائي.

 

نصائح عند تناول التونة المعلبة

قدم الدكتور محمد حلمي، بعض النصائح العامة لتناول التونة بأمان، أهمها:

- عدم الإفراط في تناول التونة أكثر من مرتين أسبوعيا، إذ يمكن زيادة الكمية إلى 4 مرات في حالة صناعتها في المنزل بشكل طازج.

- تناول القطعة الواحدة أو الفصوص ذات اللحم الوردي فاتح اللون.

- يجب التخلص من السائل التي تحفظ فيه، ويتم نقعها في محلول ماء وخل لمدة 5 دقائق، ثم التخلص منه، قبل تناولها.

- يجب إضافة الخل والليمون والبصل أثناء تناولها.

- يقدم معها طبق سلطة خضراء، يحتوي على الكابوتشا وفلفل ألوان وطماطم وجزر مبشور وثوم مفروم فريش وزيت الزيتون.

- الحرص على تناول عصير البنجر بالبرتقال بصفة دائمة في نظامنا الغذائي، لما له من فوائد مطهرة، تخلص الجسم من السموم.

- الزبادي واللبن والرايب والخضروات السابق ذكرها، والخل والثوم تعزز ميكروبيوم الجسم، الذي يساعد بشكل فعال في تنقية الجسم من السموم.