رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

«ديور» تعيد فساتين الستينيات بإطلالات جديدة.. «الماضي بلمسة العصر»

كتب: أحمد الأمير -

06:26 م | الأحد 03 أكتوبر 2021

مجموعة أزياء ديور

رغم مرور أعوام كثيرة على حقبة الستينيات فإن مجموعة أزياء «ديور» أعادت الأذهان إلى تلك الفترة التي شهدت طفرة في عالم الفاشون في العديد من المجتمعات، بأسلوب مختلف من خلال إعادة هذه التصميمات على يد مصمم الأزياء الشهير «مارك بوهان» بطريقة مغايرة ومناسبة لحقبة الألفينات.

إطلالات كلاسيكية بلمسات عصرية 

في أزياء باريس كانت هناك إطلالات مختلفة في التصميم وتحمل الطابع الكلاسيكي والعصري أعادت أذهان الجمهور إلى أيام الموضة «الستينيات» وأيضًا إلى الظهوربشكل يتناسب مع الاتجاهات الحالية سواء من الإكسسوارات فائقة الأناقة أو الطريقة المصممة خصيصًا للدمج بين الماضي والحاضر والتوفيق بين الفساتين الكلاسيكية التي تحمل لمسة من الموضة الحديثة.

عرض أزياء في باريس 

أطلقت مجموعة أزياء عرض «ديور» مجموعات متميزة ومختلفة من تصميمات الفساتين لموسم ربيع وصيف 2022 خلال معرضها الذي تم تنظيمه في حدائق «قصر التويليري» ببارس على طريقة حقبة الستينات.

خلال العرض ظهرت مجموعة من عارضات الأزياء وهن يتنقلن بهذه الإطلالات الكلاسيكية ليدخلن ضيوف عرض الأزياء الباريسي في أجواء فترة الستينيات بتصميماتها الفريدة.

الفساتين مستوحاة من الستينيات

خلال عرض الأزياء قدمت «ديور» هذه المجموعة المؤلفة من 85 إطلالة احتفاء بالموضة في هذه الفترة، التي أحيتها دار الأزياء العالمية على طريقتها وبألوان متعددة من فساتين «Slim Loo» التي تميزت بها عارضات الأزياء من من توقيع المصمم الشهير «مارك بوهان» الذي اشتهر بتصميماته الفريدة خلال حقبة الستينيات.

وتعد مجموعة تصميمات «مارك بوهان» جزء كبير من تاريخ «دار ديور» وهو المدير الفني السابق للدار وسبق أن قدم مجموعة تصميمات الفساتين «سليم لوك» قدّمها هذا المصمم في العام 1961 واعتبرتها صحافة الموضة حينها مفهوماً جديداً للأناقة تماماً كما سبق أن تمّ اعتبار طراز «نيولوك» الذي قدّمه مؤسس الدار كريستيان ديور في العام 1947.