رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«سارة» تغلبت على فقدان البصر بالموسيقى: بعزف لفريد الأطرش وعمرو دياب

كتب: ندى نور -

01:26 ص | الثلاثاء 28 سبتمبر 2021

سارة طفلة كفيفة تعزف على البيانو

اختارها الله حتى تكون من ذوي القدرات الخارقة، ليهبها موهبة من نوع مختلف ويعوضها فقدان البصر بالفن حتى تبدأ مسيرتها الفنية في مرحلة عمرية مبكرة، وهي في عمر الـ 8 سنوات، لتتحول الموسيقى إلى حياتها محاولة تنمية موهبتها فيها.

حلم راود والدة الطفلة «سارة أحمد»، منذ ولادتها وعلمها بطبيعة حالة ابنتها وفقدان البصر، سعت إلى تنمية مهارات طفلتها من عمر الثلاثة أشهر حتى لا تضعها فريسة فقدان الثقة بالنفس، لتبدأ معها تنمية المهارات في مختلف المجالات.

حاولت يسرا عادل، والدة الطفلة «سارة» التدخل المبكر وتنمية مهاراتها في الموسيقى: «أول حاجة بدأت فيها السباحة اتعلمت الأساسيات، وبعد كده حسيت أن عندها موهبة في الموسيقى بدأت تظهر عليها من عمر 4 سنين، وودانها موسيقية» حسب حديثها لـ«هُن».

لم تكتفي الأم بالموسيقى فقط بل علمتها مهارات جديدة في مكتبة طه حسين للمكفوفين في إسكندرية، ولكن عادت الأم من جديد إلى موهبة الموسيقى بشراء بيانو صغير يساعد الطفلة على العزف عليه وإخراج الموهبة التي وهبها الله لها.

يسرا: بنتي علمت نفسها بنفسها

لم يكن طريق «سارة» سهلا كما ذكرت والدتها، بل كان به العديد من المواقف الصعبة منها عدم تقبل الطفلة في أي مكان لتعليم الموسيقى بحجة «آسفين مش بنقبل مكفوفين»، ولكن لم تفقد والدتها الأمل حتى تؤسس صفحة باسمها عبر «فيس بوك» لتشجيع ابنتها على العزف من خلال فيديوهات.

لم تتوقع الأم أن تحصد ابنتها العديد من المشاهدات منذ الفيديو الأول لها: «توقعت في البداية أن محدش هيشوفها لكن رد الفعل كان إيجابيا ومن هنا كانت رحلة الانطلاقة بعد ما شافها الفنان عمرو دياب وشير فيديوهات ليها على صفحته بعد ما عزفت أغنية من أغانيه».

سارة تحقق حلمها وتلتحق بمعهد الكونسرفتوار

ارتسم أمل جديد في وجه «سارة» فقررت إحدى الشركات الكبري تنمية موهبتها وإلحاقها بمعهد «الكونسرفتوار» في الإسكندرية بل وتوفير بيانو لها يساعدها على التدريب عليه في المنزل «مكنتش مصدقة نفسي من الفرحة أن ربنا عوض بنتي وقدرت توصل لجزء من حلمها في الموسيقى وده زود ثقتها في نفسها».

«قلبي ومفتاحه والعمر ملامحه بتتغير» وغيرها من الأغاني التي تمكنت الطفلة «سارة» من عزفها بكل جرأة دون شعور بالخجل أو الخوف: «بنتي بتعزف لمطربين كتير منهم القديم والجديد من أمثال الفنان الراحل فريد الاطرش، والفنانة شيرين، وعمرو دياب».

حرصت «يسرا» على تقديم نصيحة لكل أم بضرورة التدخل المبكر مع أطفالها أصحاب الظروف الخاصة في سن مبكر والتأهيل لتقليل الفجوة وزيادة الثقة بالنفس.