رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

«عيالك وجوزك» أولهم.. أضرار الإنجاب المتوالي على السيدات: مش هترتاحي

كتب: منة الصياد -

05:04 ص | الإثنين 27 سبتمبر 2021

الحمل

«هاتيهم ورا بعض».. مقولة دارجة باتت موروثة داخل المجتمع النسائي على مر عشرات العقود من الأزمنة، والتي يتم خلالها حث المرأة على سرعة إنجاب العديد من الأطفال بشكل متتال في السنوات الأولى من الزواج، اعتقادًا بأن تلك الوسيلة ستمنح الأم الشعور بالراحة فيما بعد، بعد توقفها عن الحمل والإنجاب بقية سنوات عمرها.

الدكتور عمرو حسن، أستاذ أمراض النساء والتوليد، بطب قصر العيني، ناشد العديد من السيدات والأمهات بضرورة تجنب الإقدام على عملية الإنجاب المتوالي، دون إحداث تباعد بأعوام فاصلة بين كل مولودين، وجاء ذلك على هامش حضوره ندوة تثقيفية للسيدات والفتيات حول كيفية التأهل والتعامل الصحيح مع الصحة الإنجابية، وذلك داخل أحد الأندية الرياضية بمنطقة بولاق الدكرور، في محافظة الجيزة.

أضرار الإنجاب في سنوات متتالية 

ولفت استشاري النساء والتوليد، خلال حديثه إلى أن هناك أربعة أشخاص متضررين من جراء إقبال الزوجة على الإنجاب لأكثر من مرة على مدار سنوات متتالية، دون الحرص على وجود تباعد أو فواصل زمنية والذين يتمثلون في الآتي: 

1- المولود الجديد، وذلك لأنه سيتم حرمانه من الرضاعة الطبيعية، نظرًا لحملك الجديد، وخطورة إرضاع طفلك على صحتك وصحته.

2- الجنين، سيتم حرمان جسده من الإمداد بالعديد من العناصر الغذائية والمعادن والفيتامينات، نظرًا للضعف الشديد الذي يتعرض له جسدك.

3- الزوج، مع الحمل المتكرر والمتتالي، وانشغالك الدائم بمولودك الجديد وجنينك المنتظر، ستتأثر علاقتك بزوجتك، وهو ما قد يؤدي إلى اندلاع مشاعر التوتر.

4- صحتك الجسدية، يتسبب الحمل المتتالي والمتعاقب في حدوث أزمات صحية مزمنة للأم، إذ يؤثر على ضعف جسدها، فضلًا عن فقدانه العديد من العناصر والفيتامينات التي تؤثر عليها بصورة ملحوظة، وتُحدث لها مشكلات كبيرة مع مرور الوقت.