رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

في يومها العالمي.. طبيب يوضح أنواع وسائل منع الحمل وآثارها على المرأة (فيديو)

كتب: آية المليجى وغادة شعبان -

02:52 م | الأحد 26 سبتمبر 2021

أرشيفية

يعتبر اليوم 26 سبتمبر الجاري، هو اليوم العالمي لوسائل منع الحمل، لتنظيم الخصوبة والنسل، وجرى اللجوء لاستخدام تلك الوسائل منذ زمن بعيد في الكثير من البلدان، وخصص هذا اليوم في عام 2007 للاحتفال به، من قبل عدد من الجمعيات والمؤسسات المعنية بتنظيم الأسرة، بهدف المحافظة على الأسرة وتنظيمها لضمان مستقبل أفضل للأطفال ولصحة المرأة بوجه عام.

وحدد الدكتور عمرو حسن، أستاذ مساعد النساء والتوليد والعقم بكلية طب قصر العيني، وسائل منع الحمل وأثارها الجانبية على المرأة، خلال بث مباشر عبر«الوطن»، إذ قال: «مفيش وسيلة منع حمل مثالية، فاللولب يمكن أن يمنع الحمل من 7 إلى 10 سنوات، ولكن تتلخص عيوبه في أن نسبة قليلة من السيدات يمكن أن يؤدي إلى زيادة أيام الدورة الشهرية لديها، وأيضا هناك احتمالية حدوث الالتهابات المهبلية، والتي يمكن أن تؤثر على عنق الرحم وتؤدي إلى آلام شديدة في الظهر».

اللولب وآثاره الجانبية: يمكن أن يسبب التهابات مهبلية

وأشار عمرو حسن، خلال اللقاء، أن اللولب من الوسائل المثالية ولكن يشترط أن تعي السيدة جيدًا أسس النظافة الشخصية، لمنع الالتهابات المهبلية، ويُنصح بعدم تناول المخللات والشطة والأملاح بجانب شرب المياة بكثرة، والاستحمام في اليوم ما لايقل عن 3 مرات، وخاصة قبل وبعد الجماع، وتغيير الملابس الشخصية ما لايقل أيضا عن 3 مرات».

وعن كيفية اكتشاف معاناة المرأة من الالتهابات المهبلية، قال: «يتم من خلال شم رائحة كريهة فضلًا عن الهرش بصفة متكررة ووجود الإفرازات بشكل مستمر، والشعور بحرقان في البول».

أقراص منع الحمل

وعن ثاني وسائل منع الحمل الذي ينصح بها، هي أقراص منع الحمل، والذي قال عنها: «في منها نوعين للسيدات الحوامل والمرضعات، وهي أحادية الهرمون وتُؤخذ قرص يوميا دون توقف في نفس الساعة، أما الثاني هو ثنائي الهرمون لغير المرضعات فهي وسيلة أمنة وفعالة، لا تسبب عقم أو سرطان الثدي ولا مرض من الأمراض المزمنة، ولكن من عيوبها عند بعض السيدات أنها لن تكون مناسبة لها إذا كانت تعاني من الأمراض المزمنة كالضغط والسكر، أو مريضة قلب أو حال تعرضها فيما قبل لحدوث جلطات أو سرطان الثدي».