رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

«الولادة العذرية» مصطلح أوروبي للولادة دون مساس بشر.. وطبيب يرد

كتب: منة الصياد -

12:45 م | الأحد 26 سبتمبر 2021

ولادة

«الولادة العذرية» أو الحمل بدون علاقة زوجية، مصطلح شغل بال الكثير من السيدات والفتيات عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية، وذلك بعد التطرق لقصص عدد من النساء أنجبن دون زواج أو علاقة كتلك التي تحدث بين الأزواج، وذلك في عدد من دول العالم بينها بريطانيا، من خلال حادثتين بينهما فترة طويلة، وترجح حدوث ولادات دون أن يمس الفتاة رجل ودون أن تخضع لتلقيح صناعي أيضا، وهو الأمر الذي لم نره أو نسمع عنه إلا في حالة السيدة مريم العذراء، والتي اختصها الله بها كإحدى المعجزات.

اكتشاف حمل مفاجئ

في مارس الماضي، داخل مقاطعة هامبشاير بالمملكة المتحدة، فوجئت فتاة تدعى «نيكول»، في الثامنة عشر من عمرها، بأمر كاد أن يذهب عقلها، بعدما اكتشفت حملها وهي لم تتزوج أو تقيم علاقة مع رجل قَط، حسب موقع «yahoo life».

وقالت الفتاة في تصريحات إعلامية، إنها كانت على علاقة حب مع صديقها لكنها لم تجمعها به أي علاقة حميمية على الإطلاق، وهو ما أثار دهشتهما نحو الأمر.

وأوضحت الفتاة البريطانية، أنها شعرت ببعض الآلام في منطقة الثدي، خلال تواجدها بمقر عملها، ومن ثم توجهت لإجراء الفحص الطبي اللازم، ولكنها فوجئت بأنها حامل، وهو أمر تسبب في حيرتها حتى اليوم.

ولادة دون علاقة في خمسينيات القرن الماضي

وفي منتصف خمسينيات القرن الماضي، تناولت العديد من الصحف العالمية، أنباء بشأن ولادة سيدة بريطانية لطفل، وذلك دون أن يمسسها رجل، وهو ما أحدث جدلًا واسعًا خلال تلك الفترة، ومن ثم تم إطلاق اسم «الولادة العذرية» من قبل بعض الخبراء حول العالم، على تلك الحالة الغريبة حين وقوعها، ولا يزال يتم تداوله وترديده حتى اليوم.

طبيب يكشف حقيقة حدوث الولادة العذرية

وفي هذا الصدد، كشف الدكتور حسام شنوفي، استشاري النساء والتوليد، خلال حديثه لـ«هن»، حقيقة ما يتم تداوله من مصطلح «الولادة العذرية».

وقال «شنوفي»، إنه لا توجد مثل هذه الحالات على أرض الواقع، ويمكن أن يكون هناك مبالغات في بعض حالات الإنجاب والولادة، بينما حدوث هذا الأمر علميًا مستحيل على الإطلاق.

وأوضح استشاري النساء والتوليد، أنه من المستحيل علميًا حدوث أي حمل دون وجود علاقة بين الرجل والمرأة، «مفيش حمل بيحصل بدون علاقة، وحتى لما الست بتنجب من غير زواج لازم يحصلها عملية تلقيح صناعي بحيوان منوي من أي رجل، ولا صحة لوجود ما يسمى بالولادة العذرية».