رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

طبيب يحذر من مخاطر تناول المضادات الحيوية دون سبب: «تؤدي للوفاة»

كتب: أحمد الأمير -

01:38 ص | السبت 25 سبتمبر 2021

صورة تعبيرية

يصف الأطباء المضادات الحيوية لعلاج العديد من الأمراض البكتيرية، ويسعى البعض إلى تناولها دون مراقبة طبية أو سبب حقيقي في بعض الأحيان رغم الأعراض الخطيرة التي يمكن أن تسببها ومن ضمنها خطر الوفاة.

وكشف الدكتور حسام موافي، أستاذ طب الحالات الحرجة بقصر العيني، عن الخطورة التي تسببها المضادات الحيوية في حالة تناولها في وقت عدم الحاجة لها، ودون سبب، أو وجود أمراض تستوجب تناولها لعلاجها، محذرًا من تناول الأدوية دون داع، خاصة أن تناول المضادات الحيوية من تلقاء المريض أمر خطير.

وشدد «موافي»، خلال برنامج «ربي زدني علمًا» الذي يقدمه على قناة «صدى البلد»، على عدم تناول المضادات الحيوية دون شروط وبطريقة تفتقد إلى نظام تناولها، واصفًا الميكروبات بأنها «انتهازية»، وتنتظر الفرصة مع ضعف المناعة وتهاجم جسم الإنسان.

تؤثر في النخاع العظمي

وأكد أن النخاع العظمي المسؤول عن الكرات الحمراء وكرات الدم البيضاء في جسم الإنسان يتأثر بتناول المضادات الحيوية، والمضادات الحيوية العنيفة تؤثر على كرات الدم الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية: «كرات الدم تعطي فرصة للميكروبات الانتهازية وتسبب الوفاة».

وأوضح في رده على سؤال من أحد متابعي البرنامج، أن مريضا أجرى جراحة بالبواسير وتناول مضادات حيوية لمدة شهر وتوفى، موضحا أن كثرة تناول المضادات الحيوية تؤدي للإصابة بهبوط في نخاع العظم وحدثت التهابات نتيجة عدم تكوين كرات دم بيضاء مع الإصابة بالأنيميا مع عدم تكوين كرات دم حمراء وحدوث نزيف في المخ لعدم تكوين صفائح دموية.

واستطرد الدكتور حسام موافي، أن كل 100 مريض يغسل الكلية، نصفهم بسبب سوء استخدام الأدوية.

 من جانبها كشفت دراسة أن الإفراط في تناول المضادات الحيوية يمكن أنتؤدي إلى الإصابة بالسمنة لدى الكبار والأطفال، كما الأشخاص الذين يتناولون المضادات الحيوية بصورة مفرطة يعانون من السمنة، ويمكن أن تؤدى إلى الإصابة بأمراض القلب والجهاز التنفسي والسكري وأمراض المفاصل.