رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

مكالمة غامضة تبشر بعودة أم الـ5 أطفال المختفية.. زوجها: هي اللي اتصلت

كتب: ندى نور -

01:12 م | الجمعة 24 سبتمبر 2021

عودة الزوجة حياة إلى اسرتها

4 أيام مروا على اختفاء حياة صبحي جعفر، أم الـ5 أطفال، صاحبة الـ30 عامًا، الذي من المتوقع أن ينفك غموضه اليوم الجمعة، عقب عودتها إلى أسرتها من جديد، بعدما طمأنتهم عن نفسها عبر اتصال تليفوني، حددت خلاله موعد رجوعها إلى منزلها في السنبلاوين بمحافظة الدقهلية.

قلق وسيناريوهات مأساوية كانت تطارد أذهان الأسرة، على مدار الأيام الماضية، ولم يقطع تلك الكوابيس سوى اتصال تليفوني مقتضب من «حياة» إلى زوجها صباح اليوم، تخبره خلاله بموعد عودتها: «ماحدش لسه عارف حاجة، والحمدالله أنها رجعت لينا بالسلامة، وأكدت عودتها بعد صلاة الجمعة»، حسب حديث زوجها كمال سلامة لـ«هُن».

لم يترك الزوج، طريقا إلا سلكه، من أجل الاطمئنان على زوجته، التي اختفت في ظروف غامضة، بعد استقلالها توكتوك، فور مغادرتها المنزل لشراء بعض الكتب المدرسية لأطفالها. (لقراءة التفاصيل اضغط هنا)

اختفاء «حياة» في ظروف غامضة 

معاناة عاشتها أسرة الزوجة «حياة»، الحاصلة على ليسانس الآداب، بعد اختفائها فكانت الأم السند والعزوة لأسرتها، قبل أن تنقلب حياتهم لجحيم، ليحرر الزوج محضرا يحمل رقم 9214 إدارة السنبلاوين عام 2021، بعد اختفاء حب عمره وأم أطفاله الخمسة أصحاب الأعمار المختلفة.

حاول الزوج بشتى الطرق الاطمئنان على زوجته، من بينها كتابة منشور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يفيد باختفائها، في محاولة للمساعدة في العثور عليها، وكذلك خرجت والدة «حياة»، تستغيث وتطلب المساعدة في عودتها والتعرف على مكانها، متسائلة عن المكان الذي انتهت إليه رحلة التوكتوك، الذى كان آخر وسيلة ركوب لها قبل اختفائها.

وسيطرت خلال الأيام الماضية، حالة من الحزن، على أسرة الزوجة المختفية، خاصة أبنائها الذين لم يتوقف سؤالهم عنها، إذ قال كمال سلامة: «كل يوم أولادي كانوا بيسألوني ماما راحت فين قلبنا، وجعنا عليها هي كل حاجة في حياتنا، ومفيش حياة ممكن تمشي من غيرها».