رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

تحذير عاجل من علامة خطيرة على الممبار تهدد بإصابة أسرتك بـ«السل»

كتب: روان مسعد -

11:16 ص | الجمعة 24 سبتمبر 2021

الممبار

تشكل عين ربة المنزل، أول سياج واقي لصحة أسرتها، إذ يجب عليها أن تلتفت دوما إلى أي غريب أو غير مألوف في مختلف الأطمعة التي تطهيها، خاصة حلويات اللحوم، ففي بعض الأحيان، تظهر على الكبدة، والممبار، والفشة، وغيرها من أجزاء الحيوان، علامات تشير إلى إصابته بمرض ما، وبالتالي يكون القرار الأول، هو التخلص فورا من تلك الأطعمة، وتجنب أكلها.

ويمكن أن تكتشف ربة المنزل تلك العيوب أو العلامات المرضية على اللحوم وحلوياتها، سواء من خلال الجزار نفسه، أو عبر الاستعانة بطبيب بيطري أو خبير تغذية، أو عبر البحث عبر الإنترنت، فور ملاحظة علامة غير طبيعية، وفيما يلي علامة خطيرة، إذا لاحظتيها على الممبار، تخلصي منه فورا.

ممبار مصاب بالسل

نشر الدكتور أحمد حمدي، مدير إدارة المجازر والتفتيش على اللحوم في سوهاج، عبر صفحته على «فيسبوك»، صورة وصلته من إحدى السيدات، تسأل عن جودة الممبار قبل إعداده للطهي، وإذا يصلح للأكل أم لا، وكانت تبرز على الممبار حبيبات كبيرة منتشرة على جداره.

وحذر حمدي السيدة، من تناول الممبار، وطالبها بالتخلص منه فورا، لأنه مصابا بمرض السل، قبل أن يشرح في عدة نقاط أضرار مرض السل المنتشرة علاماته على الممبار المرسلة صورته، وكيفية التخلص منه، موضحا: «الممبار ظاهر بعد تنضيفه، أن فيه حبات في حجم حبة الحمص، الحمد لله أن ربة المنزل لم تتناول هذا الممبار، ربنا بيحبها هي وأسرتها، لأن للأسف ده سل، وللأسف السل مش بيموت بسلق أو طهي اللحوم».

كيفية التخلص من الممبار المصاب بالسل

شدد مدير إدارة المجازر بسوهاج، على ضرورة تطهير يد ربة المنزل جيدا، والتأكد من عدم وجود أي جروح في يديها: «لازم تتخلص فورا من السكينة والطبق، وأي أدوات استخدمتها تخلص نهائي، وأخيرا من أفضل أساليب التخلص من الممبار، حرقه وبلاش ترميه في الزبالة، حتى لا يأكله كلب أو قطة، وطبعا هيتصاب بالسل».

يشار إلى أن السل الحيواني، من الأمراض المعدية التي تنتقل إلى البشر، وعلاجه أصعب من السل البشري، وغالبا ما يتم تشخصيه بشكل خاطئ، وبحسب بيان سابق للإدارة العامة لمستشفيات الحميات، فإن أعراض مرض السل الرئوى تظهر فى صورة سعال عادى أو مدمم، لا يستجيب للعلاج العادى، وعرق وارتفاع فى درجة الحرارة ليلا، يصاحبه فقدان الشهية والوزن وهزال وعدم قدرة على العمل.