رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

دراسة بريطانية: لقاح كورونا يمكن أن يؤدي إلى اضطراب في الدورة الشهرية

كتب: محمود رفعت -

11:07 م | الخميس 23 سبتمبر 2021

صورة أرشيفية

نشرت دراسة أجرتها الدكتورة فيكتوريا مالي، في كلية إمبريال كوليدج لندن، أن لقاحات كورونا يمكن أن تؤدي إلى تغيرات في الدورة الشهرية لدى النساء.

شكاوى النساء من تأثير لقاح كورونا في الحيض

وأشارت فيكتوريا إلى أن هناك بعض الآثار الجانبية تتمثل في الحمى والتعب والغثيان للقاحات Covid-19، موضحة أن بعض النساء يعانين من اضطرابات في الدورة الشهرية، كما جاء في شكاوى بعضهن لدى المملكة المتحدة عن وجود مشاكل في فترة ما بعد التطعيم. 

الارتباط المحتمل بين دورات الحيض ولقاحات كوفيد

ووفقا لتقرير جديد نشر في المجلة الطبية البريطانية، قد يكون هناك رابط بين التغيرات في الدورات الشهرية لدى النساء وتطعيمات كورونا، وتحتاج هذه المشكلة إلى مزيد من التحقيق، حيث تم الإبلاغ عن تغيرات الدورة الشهرية بعد اللقاح، ومن المحتمل أن يكون نتيجة للاستجابة المناعية للتطعيم.

لا يوجد دليل على أن لقاح كورونا يؤثر سلبا على الخصوبة

وأوضحت فيكتوريا أن هناك أكثر من 30000 امرأة تم تلقيحها، وجدن صعوبات في الدورة الشهرية، لكن معظم فترات الذين تلقوا اللقاح تعود حياتهم إلى طبيعتها في الدورة التالية، ولا يوجد دليل على أن التحصين ضد كوفيد 19 له تأثير ضار على الخصوبة.

ادعاءات كاذبة

ومن جانبه، قال الدكتور مانجيري ميهتا، استشاري أمراض النساء والتوليد، وأحد المشاركين في الدراسة: «يجب أن يفهم الناس أن اللقاحات آمنة وفعالة وأن هناك بيانات كافية لدعم ذلك، وترديد وجود آثار جانبية بين الفتيات اللاتي حصلن علي اللقاح مجرد ادعاءات كاذبة، ولا يوجد دليل قوي يشير بوضوح إلى أن لقاحات COVID19 يمكن أن تضر بفرص الحمل في المستقبل بين النساء، بالإضافة إلى أنه يمكن أن تتأثر الدورة الشهرية بتنشيط المناعة استجابة لأي تحفيز بما في ذلك كل اللقاحات وليس».

لا تتردد في تلقي اللقاح ضد كورونا

وأشار مانجيري، أنه من المهم أيضا ملاحظة إذا تم تأكيد وجود صلة محددة بين الدورة الشهرية والتطعيم، فإن هذه المعلومات ستسمح للمرأة بالتخطيط لدورات قد تتغير في المستقبل، مشيرا أن المعلومات الواضحة والموثوقة أمر بالغ الأهمية لمن يعتمدون على التنبؤ بدوراتهم الشهرية إما لتحقيق الحمل أو تجنبه.