رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«الجدة سلوى» السبعينية تدخل الجامعة بمجموع كبير في الثانوية: «أحفادي شجعوني»

كتب: غادة شعبان -

03:46 ص | الجمعة 24 سبتمبر 2021

السعودية سلوى العماني

«العمر مجرد رقم»، مقولة أثبتت صدقها السيدة سلوى العماني، التي قررت استكمال الدراسة وهي على مشارف السبعين من عمرها، لتصبح واحدة من أشهر طالبات المملكة العربية السعودية، وتفوقت على الفتيات صغيرات السن وحصلت على معدل عالِ بالثانوية العامة أهلها للالتحاق بكلية الآداب قسم علم الاجتماع، بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، إذ كانت انقطعت عن الدراسة بعمر الـ18 عاما بسبب زواجها.

السيدة السبعينية سلوى العماني، أكبر طالبة في التعليم السعودي، هي مثال وقدوة يحتذى به لكثير من الفتيات والطالبات، إذ قررت العودة للدراسة مهما كلفها الأمر فلم تكل ولم تمل، وفضلت التسلح بشهادة ومكانة مرموقة داخل المجتمع رغم تقدمها في العمر، فكان شغفها وحبها للمواد العلمية سببا في تلك الإرادة.

أكبر طالبة في التعليم عمرها 70 عاما

كانت الطالبة السبعينية التي انقطعت عن الدراسة في عمر الـ18عاما، التحقت بمدارس لتحفيظ القرآن الكريم، ما جعلها تقرر العودة للدراسة من جديد حتى لو كانت ستبدأ من الصفر، وبعد مفاوضات كبيرة تم قبولها لتنجح في استكمال الثانوية وتخرجت بمعدل عالٍ لتقرر بعده الالتحاق بالجامعة، حسب صحيفة «عكاظ» السعودية.

تحدثت الطالبة السبعينية عن تجربتها في الدراسة، قائلةً: «درست في أول صغري ولظروفي الاجتماعية والزواج انقطعت عن الدراسة لمدة 45 عاما، استمريت في التفكير لتحقيق طموحي، سمعت عن الثانوية للكبيرات المنقطعات ولكن مع توافر الأوراق، وبعد محاولات وضعوني على الصف الثاني متوسط منازل، درست الثانوية منتظمة 3 سنوات بالشعبة العلمية، بعد جهد كبير التحقت بالجامعة».

الكنز في الرحلة

وعن تلك التجربة قالت الجدة سلوى: «كانت ممتعة ومع فتيات صغيرات، لم يقصر أحد معي، كلهم متل بناتي وحفيداتي، حتى أهلي لم يقصروا معي، وأحفادي شجعوني على المواصلة».

التحقت أكبر طالبة في مراحل التعليم بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بكلية الآداب قسم علم الاجتماع، لتصبح صاحبة النسبة الأعلى بين الطالبات من دفعتها بمعدل تراكمي 4.75 من أصل 5.