رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

تحذير عاجل من «الطبقة الخضراء» حول صفار البيض: تسبب التسمم

كتب: روان مسعد -

12:17 م | الخميس 23 سبتمبر 2021

أرشيفية

البيض المسلوق وجبة خفيفة يمكن أن تناولها الأطفال قبل الذهاب للمدرسة، لما فيه من عناصر غذائية كثيرة مفيدة لصحة الطفل، إذ يحتاج البيض عادة إلى 10 دقائق كحد أقصى من الغليان، وبعدها يصبح جاهزا للأكل، لكن أحيانا ما تطول تلك المدة، ما يتسبب تكون مواد سامة داخل البيض، لذا يجب تجنب سلق البيض لفترة طويلة، وفي حالة نسيانه على النار، يجب التخلص منه فورا.

أضرار البيض المسلوق بشدة

أكد موقع «هيث لاين»، الطبي، وموقع مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الامريكي، أنه لا يجب أكل البيض المطبوخ أكثر من اللازم، لأنه عند غلي البيض بشكل مبالغ فيه، تنتج مادة تسمى كبريتيد الهيدروجين، هي عبارة عن غاز سام يوجد في بياض البيض، ويظهر في شكل طبقة خضراء، تتكون على صفار البيض، وبالتالي لا يجب أكله.

لماذا تتكون تلك الطبقة الخضراء؟

تنشأ الطبقة الخضراء السامة على صفار البيض، نتيجة وجود كبريتيد الهيدروجين في بياض البيض، إذ يحتوي البروتين الموجود في اللون الأبيض على الكبريت، الذي يتحد مع الهيدروجين، لتكوين غاز قاتل.

وعند ارتفاع درجة حرارة القشرة الخارجية للبيضة، يدفع الغاز نحو الصفار، الذي يحتوي على الحديد، وعندما يلتقي الحديد بغاز كبريتيد الهيدروجين، فإنه يتحد معه لتكوين كبريتيد الحديد، الذي يعطي الصفار البطانة الخارجية الخضراء، لذلك، كلما زاد سلق البيض، زاد إنتاج الكبريتيد، وزاد سمك الطبقة الخضراء، وزاد البيض سمية.

ماذا يحدث عند أكل بيضة بطبقة خضراء؟

من الأفضل عدم تناول البيض عند تحول لون الصفار داخله إلى اللون الأخضر، لأن الغازات الناتجة أثناء الطهي المفرط للبيض سامة، ويمكن أن تسبب الاختناق والتسمم.

مخاطر أكل البيض الفاسد

إذا أكلت بيضا مسلوقا فاسدا فإنك ستصاب ببعض اضطرابات المعدة المزعجة، لكن بالإضافة إلى تناول بيضة فاسدة، هناك مشكلة البيض الملوث ببكتيريا السالمونيلا، على عكس البيض الجيد الذي فسد ببساطة، فإن البيضة المصابة بالسالمونيلا لن تنبعث منها رائحة كريهة.

وتشمل أعراض تسمم السالمونيلا: القيء والحمى والإسهال وتشنجات المعدة، وتظهر عادة في غضون 12 إلى 72 ساعة، من تناول الطعام المصاب، وقد تستمر عدة أيام.

وأفادت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية بأمريكا (CDC)، بأنه على الرغم من أن معظم الناس سيتعافون دون علاج طبي، في بعض الحالات، إلا أن  الإسهال قد يكون شديدًا، لدرجة أن المريض يحتاج إلى دخول المستشفى، خاصة كبار السن والرضع وذوي الإعاقة.