رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

3 طرق آمنة لفك اللحوم والدواجن والأسماك.. وضعها في المياه خطر

كتب: روان مسعد -

03:48 م | الأربعاء 22 سبتمبر 2021

فك اللحوم والدواجن

تلجأ ربة المنزل في حالة الاستعجال إلى استخدام الماء الفاتر، أو الساخن لفك اللحوم والدواجن والأسماك المجمدة، وهي العادة التي تنتج عنها أضرارا صحية خطيرة، بحسب الدكتور محمد حلمي استشاري التغذية العلاجية ونحت القوام، الذي أوضح عددا من المخاطر المحتملة لفك اللحوم والدجاج والأسماك، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

مخاطر فك اللحوم في الماء

قال حلمي، إنه يمنع منعا باتا نقع اللحوم أو الدواجن أو الأسماك في المياه لتفك، بسبب أن الماء وسط مناسب تماما للتكاثر البكتيري، خاصة بعد تلوثه بالدماء والسوائل الانفصالية، التي تخرج من اللحوم خلال عملية فكها، وبالتالي ينتقل هذا التلوث إلى اللحوم، كما تسبب تلك العادة فقد جزء من القيمة الغذائية للحوم.

الطريقة الصحيحة لفك اللحوم والدواجن والأسماك

أوضح استشاري التغذية، أن الطريقة الأفضل لفك اللحوم، تتمثل في «إخراج اللحوم المراد فكها قبلها بيوم بالليل، ووضعها على الرف السفلي من الثلاجة، استعدادا لطهيها في اليوم التاني»، محذرا: «يمنع منعا باتا وضع اللحوم على رخامة المطبخ في درجة حرارة الغرفة طوال الليل، حتى لا تتعرض للتكاثر البكتيري».

وفي حالة رغبت ربة المنزل في فك اللحوم والأسماك والدواجن، بسرعة يمكن استخدام الميكروويف وضبطه على فك التجميد، لكن لا يُفضل استخدامه في فك الكبدة المجمدة واللحوم المفرومة: «ممكن يعمل على تسوية أجزاء منها، مسببا طعم ولون غير مقبول».

الحالة الوحيدة لفك اللحوم والدواجن في الماء

أشار حلمي، إلى الحالة الوحيدة المسموح فيها، بفك اللحوم والدواجن في الماء، هي وضعها في عدة أكياس ثقيلة محكمة الغلق قبل نقعها، بحيث لا يتلامس الماء معها أبدا.

واختتم: «يمنع تماما استخدام اللحوم وطهيها مباشرة وهي مجمدة، أو فور خروجها من التجميد، لأن في كثير من الأحيان الحرارة لا تصل لقلب اللحوم أو الدواجن، وتظل الأجزاء الداخلية غير مطهية بشكل كامل وآمن لقتل أي محتوى بكتيري».