رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

من هي ياسمين مصطفى التي وضعت صورتها على غلاف كتاب إنجليزي 3 ثانوي؟

كتب: محمد أباظة -

11:48 م | الثلاثاء 21 سبتمبر 2021

غلاف كتاب اللغة الإنجليزية للصف الثالث الثانوي

تصدرت صورتها غلاف كتاب اللغة الإنجليزية للصف الثالث الثانوي التابع لوزارة التربية والتعليم، بجانب 3 شخصيات أخرى كنماذج ناجحة ويحتذى بها، وعلى الرغم من أن ياسمين يحيى مصطفى، الأصغر بين المتواجدين على غلاف الكتاب، إلا أن نجاحها أكبر بكثير من عمرها الذي لم يتجاوز الـ24 عامًا.

تساؤلات كثيرة طُرحت على وزارة التربية والتعليم بشأن الفتاة التي لا يعرفها الكثير، والموجودة على غلاف كتاب الثانوية العامة، ما دفع الوزير الدكتور طارق شوقي يجيب عبر صفحته الرسمية على «فيس بوك»، معرفًا إياها بأنها نابغة مصرية في مجال البحث العلمي والتكنولوجيا، والحاصلة على المركز الأول بالعالم في مسابقة «إنتل» للعلوم والهندسة من بين 1700 مشترك من 87 دولة.

«ياسمين»: شرف كبير وضع صورتي على غلاف كتاب الوزارة

وعبرت «ياسمين» في حديثها مع «الوطن»، عن سعادتها البالغة لوضع صورتها على كتاب اللغة الإنجليزية للصف الثالث الثانوي التابع لوزارة التربية والتعليم، قائلة إنها شعرت بالفخر بهذا التكريم «شرف كبير ليا»، لافتة إلى أنها كانت على علم مسبق بوضع صورتها على الغلاف، إذ حصلت الشركة المصممة للكتاب على موافقتها أولا.

الرحلة العلمية لياسمين مصطفى

وبدأت رحلة البحث العلمي لابنة قرية المنازلة التابعة لمركز كفر سعد بدمياط، منذ دراستها بالمرحلة الثانوية بمدرسة المتفوقات في العلوم والتكنولوجيا بالمعادي، ومنها لدراسة هندسة البترول في جامعة الشرق الأوسط التكنولوجية «middle east technical university».

ناسا تطلق اسم عائلة «ياسمين» على حزام كويكبات

واستمرت «ياسمين» في إنجازاتها بمجال البحث العلمي، لتحصل على المركز الأول عالميًا في معرض «إنتل» الدولي للعلوم والهندسة بالولايات المتحدة الأمريكية عن فئة «علوم الأرض والبيئة» في عام 2015، فضلا عن الإنجاز الكبير بإطلاق وكالة ناسا اسم عائلتها على حزام من الكويكبات «MOUSTAFA 31910».

كتاب أمريكي يوثق رحلة «ياسمين» العلمية

ومنذ 3 سنوات تواصلت مع «ياسمين» إحدى الشركات الأجنبية؛ لنشر كتاب يحكي رحلتها العلمية، لتكون نموذجًا ملهمًا للشباب من نفس عمرها، وتم إصداره بالفعل في بداية العام الجاري، كما وجهت ابنة دمياط رسالة للفتيات: «في بنات فاكرة إن ظروفهم ماتسمحش يحققوا أحلامهم»، إلا أن الإصرار والعزيمة تصل بصاحبها إلى قمم النجاح.