رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

دراسة تكشف عن طريقة للتخلص من «الشيب» بدون صبغات

كتب: أحمد الأمير -

09:00 م | الثلاثاء 21 سبتمبر 2021

الشيب ـ صورة تعبيرية

يعد شيب الشعر سمة مميزة للشيخوخة، ويُعتقد عمومًا أنه لا رجعة فيه، ومن المعروف أنه يرتبط بالجينات وبالضغط النفسي ومشاكله المؤرقة وانعكاسه الذي يمكن أن يحدث بالتوازي مع التوتر والقلق، وتعتبر مشكلة الشعر الأبيض من أكثر المشكلات التي يعاني منها النساء والرجال على حد سواء، خصوصا بعد سن الثلاثين، حيث تبدأ هذه المشكلة بظهور القليل من الشعيرات هنا وهناك.

ورغم تعدد طرق إزالة الشيب التقليدية المعروفة باستخدام الصبغات وغيرها من الطرق والحيل التي تعيد الشعر للونه الطبيعي، إلا أنها بلا جدوى وتحتاج إلى الكثير من الجهد وساعات من الجلوس على كرسي الحلاق، بالإضافة إلى الكثير من الأموال، ثم تعود خصلات الشعر الأبيض للظهور مرة أخرى.

هل يمكن عودة الشعر لطبيعته؟

ووجدت دراسة حديثة نشرتها مجلة «e life»، أن هناك طريقة من شأنها أن تخلص بعض الناس من الشيب وتعيد لونه الطبيعي، فيما أشار العلماء الذين أجروا الدراسة إلى أن هذه الطريقة فعالة بالنسبة للبعض وليس على جميع الأشخاص وبنسب مختلفة أيضا.

ووفقًا لفريق الباحثين والعلماء في الدراسة التي أجرتها كلية فاجيلوس للأطباء والجراحين بجامعة كولومبيا، فإن بعض الأشخاص يمكنهم التخلص من الشعر الأبيض في رؤسهم من خلال الاعتماد على هذه الطريقة.

من جانبه، اعتبر مارتن بيكارد ،الأستاذ المساعد للطب السلوكي في الطب النفسي وعلم الأعصاب، وهو  كبير الباحثين في الدراسة التي أجرتها كلية فاجيلوس، أن هذه الدراسة تقدم نظرة ثاقبة في موضوع الشيخوخة.

وأشار الدكتور مارتن بيكارد إلى أن فهم الآليات التي تسمح للشعر الأبيض العودة إلى حالته المصبوغة الشابة وهو اللون الأسود أو غيره، يمكن أن يقدم أدلة جديدة حول عملية الشيخوخة لدى الإنسان بشكل عام، وكيف تتأثر بالإجهاد.

الدراسة اعتمدت على تقليل التوتر

وأوردت مجلة «e life» أن الدراسة اشتملت على 14 متطوعًا، وطلب القائمون عليها من المتطوعين، الاحتفاظ بمذكرات وبيانات حول تعرضهم للإجهاد والتوتر وبيانات عن حياتهم ومستوى التوتر والضغط النفسي الذي يعانون منه.

ولاحظ العلماء القائمين على الدراسة، أن بعض الشعيرات البيضاء استعادت لونها، وربط الباحثون هذا التغيير بتقليل التوتر، وهو ما يعتقدون أن له علاقة «بارتباط العقل بالميتوكوندريا المتقدرة أو الميتوكندريون أو المصورات الحيوية أو الحبيبات الخيطية»، وخلصت الدراسة إلى أن تقليل التوتر يمكن أن يؤدي إلى عودة الشعر الأبيض إلى طبيعته السوداء.