رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

4 نصائح مهمة قبل شراء «سبلايز» المدارس.. «علشان متدفعيش كتير»

كتب: منة الصياد -

01:36 م | الإثنين 20 سبتمبر 2021

سبلايز المدرسة

«سبلايز المدرسة» بمثابة وجع متكرر في رأس الأمهات كل عام، بالتزامن مع بدء العام الدراسي الجديد، إذ تستغرق وقتًا طويلًا كي يتم تحضيرها والانتهاء من إعدادها، وفقًا لما تطلبه كل مدرسة على حدة، ما قد يشكل في بعض الأحيان ضغوطًا كبيرة على الأسرة.

وتواصلت «هن»، مع بعض الأمهات، اللائي سردن تفاصيل معانتهن مع سبلايز المدرسة، ومن ثم قدمن مجموعة من النصائح، التي يمكن أن يعتد بها غيرهن من السيدات أثناء تحضيره لأطفالهم في بداية العام الدراسي المقبل.

تجارب سيئة للأمهات مع سبلايز المدرسة

تشكو رانيا عصام، مُدرسة، وأم لطفلين، من المتطلبات الزائدة عن اللازم من قبل المدرسة الخاصة بطفليها، مشيرة إلى تعرضها لضغط مادي قبل أعوام قليلة، نظرًا للتكلفة المادية المرتفعة لـ«سبلايز» أبنائها: «اتكلفت ألف ونص لكل عيل فيهم، ودفعت أكتر من نصهم في أدوات وطلبات ولا ليها أي لازمة».

متطلبات زائدة 

تسرد الأم، بعض المتطلبات الزائدة التي طُلبت منها بقائمة «السبلايز»، الخاصة بطفليها داخل المدرسة، منها: «لوح كبيرة، 6 أقلام جاف مع كراسة كل مادة، علبة ألوان ماية، نوع معين من الصلصال، أقلام رصاص من ماركة محددة باهظة الثمن، قطارة، 6 علب مناديل ورقية، وأخرى مبللة».

وتقول «رانيا»، إنها شعرت بالندم الشديد، حيال شرائها جميع المستلزمات، التي بات مصيرها داخل المنزل حتى الساعة: «نص الأدوات دي محدش من ولادي استخدمها، واترمت في البيت بقالها سنتين، وديه حاجة نرفزتني جدًا، لأنها كلفتني وقتها مبالغ وكانت فوق طاقتي».

شجار وتمرد

تكشف شيماء منصور، ربة منزل، معاناتها هي الأخرى، مع متطلبات مدرسة أطفالها الثلاثة، ما دفعها للذهاب إلى مقرها، وإحداث شجار مع بعض ممثلي إدارتها: «روحت اتخانقت مع إدارة المدرسة، وبلغتهم إني مش هلتزم بكل طلبات السبلايز، لأنها أوفر وتعقيد ملهوش لازمة».

نصائح للأمهات عند شراء سبلايز المدرسة

وقدمت كل من «رانيا» و«شيماء»، بحسب تجاربهم السابقة مع شراء سبلايز المدرسة، مجموعة من النصائح للأمهات، لمساعدتهن على تخفيف أعباء متطلبات مدرسة أولادهن، أهمها:

1- شراء مستلزمات الطفل فقط، وعدم التطرق لأي احتياجات زائدة أخرى: «اشتري اللي ابنك هيحتاجه ومتجبيش حاجات زيادة».

2- محاولة الوصول لحل مع إدارة المدرسة، في عدم شراء المستلزمات الجانبية، التي لا فائدة لها.

3- تقديم الشكوى إن لزم الأمر، في حالة تعنت الإدارة مع الأم.

4- شراء نسخة واحدة من كل أداة: «اشتري مثلا قلم واحد، لوحة واحدة، وهكذا، ولما تخلص اشتري تاني».