رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

للرجال فقط

«دستة» نصائح لمساعدة زوجتك على تخطي اكتئاب ما بعد الولادة: فسحها واغسل المواعين

كتب: غادة شعبان -

02:09 م | الإثنين 20 سبتمبر 2021

أرشيفية

أزمة ما بعد الولادة، مشكلة شهيرة تقود معظم السيدات، إلى نوبة اكتئاب شديدة، يمكن أن تتمثل في اضطرابات النوم وفقدان الشهية وضعف التركيز، فضلًا عن البكاء المستمر، وغالبا ما تظهر عقب مرور شهر من الولادة، وقد تتطور إلى عدم رغبة الأم في التعامل المباشر مع طفلها، وأحيانا تصل إلى تلفظ عبارات تعبر عن أملها في التخلص منه، مثل: «مش عايزة أسمع صوته»، «عايزة أسيب الدنيا وأهج»، «عايزة أرميه من الشباك».

ولا تستطيع كثير من السيدات، التعبير عن مشاعرها وحزنها الناتج عن اكتئاب ما بعد الولادة، لكن استشاري العلاقات الزوجية والنفسية محمد هاني، وضع روشتة للأزواج للتعامل بحكمة مع أزمة اكتئاب ما بعد الولادة، خلال حديثه لـ«هُن»، إذ قال: «بعض السيدات يفقدن أعصابهن، ولا أحد يعرف السبب النفسي الذي يجعلهن يعشن في تلك الفترة، التي يمكن أن تجعلها تفقد السيطرة على تصرفاتها، لدرجة ارتكاب البعض منهن العديد من الجرائم بحق أطفالهن».

نصائح للتعامل مع اكتئاب ما بعد الولادة لدى زوجتك

أشار استشاري العلاقات الزوجية، إلى أن الزوجة تُصاب باكتئاب ما بعد الولادة مباشرة، أو بعد الولادة بمدة من 6 أشهر إلى عامين، لذا على الزوج التعامل بحكمة مع تلك الفترة، لتجاوز الأزمة من خلال مساعدتها في أعمال المنزل، مثل التنظيم وغسل الأواني بعد الأكل، وعدم التأخر عن موعد العودة للمنزل، ووضع مواعيد للخروج مع العائلة والأصدقاء، فضلًا عن مرافقتها في مواعيد الطبيب، مع تكرار الحديث عن قصة حبهما والأحداث والذكريات التي تجمع بينهما، إلى جانب الابتعاد عن التليفزيون والهاتف أغلب الوقت.

شجعها وماتتكلمش عن وزنها

«النظر في عين الزوجة يعطيها إحساس بالأمان»، قاعدة أساسية شدد محمد هاني، على أهميتها خلال التعامل مع الزوجة والأم حديثة الولادة، إذ قال: «شجعها للحصول على أكبر قدر ممكن من الراحة والنوم، لا تكن متعجلًا وتحلى بالصبر، حاول تأجيل أي قرارات مهمة إلى ما بعد أن تشعر بالتحسن وتتعافى من اكتئاب ما بعد الولادة، يجب عدم الحديث عن الوزن وفقدانه، أو التلميح بصبغ شعرها، أو شراء ملابس جديدة».