رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

منزل العريس ضحية «الثلاجة» قبل الحريق: كل حاجة كانت جديدة «صور»

كتب: آية أشرف -

01:11 م | الأحد 19 سبتمبر 2021

العريس ضحية الثلاجة

خمس ساعات فقط كانت كافية لتقوم ألسنة النيران بتحويل منزل إسلام محمد، عريس الغردقة، وضحية «الثلاجة»، لرماد بعدما اندلع حريق فيه باليوم التالي لزفافه «الصباحية»، بسبب انفجار ثلاجة ألمانية الصنع إثر عيوب صناعة بها، ليتحول المنزل الذي وضع فيه العريس ضحية «الثلاجة» شقى عمره وكل ما يملك لرماد وتراب. 

إسلام محمد، الذي يعمل مندوب بإحدى الشركات، لم يكن يدرك أن فرحته لم تكتمل، فعقب تناول العشاء مع عروسته، والذهاب للنوم، لم تمر ساعات إلا واستيقظا على أصوات الجيران، ورائحة الحريق، ليجدوا منزلهما يحترق أمام أعينهم.

وحصلت «هن» على صور المنزل، قبل وبعد الحريق الذي التهم كل ما فيه من أثاث وأجهزة كهربائية، وباتت تراب على الأرض.

العريس: لسة متعوضتش وماليش إلا ربنا 

وأكد العريس لـ «هُن»، أنه حتى الآن لم تتواصل معه الشركة المُصنعة للثلاجة لتعويضه عما حدث، وإن المحضر رقم 4268 قسم أول غردقة إداري لايزال محفوظا حتى الآن لحين استكمال نتائج لجنة الفحص.

«ماليش إلا ربنا وعوضه، ومستني أشوف هيحصل إيه، أنا كل شقايا راح في الشقة، وكل حاجة في غمضة عين بقت على الأرض».

إسلام: صحيت يوم صباحيتي وشقتي بتولع

وسرد العريس إسلام محمد، 26 عاما، تفاصيل الواقعة، مؤكدًا أنه اصطحب زوجته «ندا» من طنطا إلى عش الزوجية بالغردقة، يوم 10 أغسطس الماضي، في الليلة الأولى لزواجهما، وعقب ذهابهما للنوم، استيقظا على الحريق: «مفيش ساعات بعد وصولنا لقيت النار في كل حتة، وصوت الخبط علينا من الجيران عشان يسعفونا، شقى عمري راح قدام عينيا، بقالي شهر، الشركة مصلحتش اللي حصل ولا عوضتني، عاوز حقي، ده شقى عمري راح بسببهم».