رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

«في هذه الحالة يحتاجون لعلاج نفسي».. لماذا يؤذي الأطفال الحيوانات الأليفة؟

كتب: أحمد الأمير -

07:21 م | السبت 18 سبتمبر 2021

صورة تعبيرية

الأطفال مستكشفون بطبيعتهم، ومن طرق ومظاهر استكشافهم لما حولهم تعاملهم مع الحيوانات، إلا أنه نتيجة لانعدام خبراتهم قد يحدثون أذى للحيوانات الأليفة أو المخلوقات الصغيرة الأخرى بسبب عدم إدراكهم للسلوكيات الصحيحة في التعامل معها بغرض الحفاظ عليها، وفي هذه الحالة يحتاجون إلى تعلم طريقة معينة لعدم أذى الكائنات الضعيفة.

لماذا يؤذي الأطفال الحيوانات الأليفة؟

في هذا الشأن يرى الدكتور أحمد أبو الوفا استشاري الطب النفسي أن هناك نوعًا الأطفال يتعاملون بقسوة مع الحيوانات الأليفة، وفسر الأمر على أنه إيذاء غير مقصود يعود إلى السلوك الخاطئ ويحدث نتيجة حب الطفل للحيوان دون إدراك.

متي يستوجب الأمر زيارة الطبيب؟

يوضح «أبو الوفا» خلال لقائه خلال استضافته في برنامج «جروب الماميز» أن قدرات الأطفال الذهنية والعقلية والخبرات الحياتية تجعلهم لا يدركون التعامل مع الحيوانات الأليفة ولا يحتاجون في هذه الحالة لعقاب، مؤكدًا أن بعض الأطفال قد تظهر لديهم أفعال مؤذية يشعرون بعدها بمتعة، فهذا يعني أنهم في حاجة إلى استشارة الطبيب النفسي.

وتابع: «السلوك الواحد محتاجين نفسره وعارفين دوافعه ومعناه إن فيه أطفال بتحب الحيوان لكن هو عايز يلعب معاها وبيضغط عليها جامد من غير ما يدرك إن السلوك ده عنيف، على سبيل المثال عايز يحافظ على الكلب، لكن لو بيربط الكلب بشدة ومبسوط إنه بيتألم في الحالة دي محتاجين لدكتور».

وواصل: «إذا كان للطفل رغبة في إيذاء الآخرين وبيلاقي متعة في إتلاف الممتلكات العامة في الحالة دي محتاجين نسأل متخصصين من خلال الخط الساخن للأمانة العامة للصحة النفسية في حالة الشك في سلوك الطفل، وكل السلوكيات سواء الضرب من الطفل أو أي سلوك غضب وعنف محتاجين نبقى فاهمين الدافع علشان نعذره».