رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

مجهول يتلاعب بمستقبل «مارينا».. غيَّر في رغبات التنسيق وتقليل الاغتراب

كتب: حنين وليد -

05:07 م | السبت 18 سبتمبر 2021

رغبات الطالبة مارينا

بعد سنة دراسية مرهقة طويلة وساعات انتظار عصيبة، سيطرت حالة من الحزن على أسرة «مارينا لطفي» طالبة الثانوية العامة بمحافظة الأقصر، بعد أن كادت تقترب من تحقيق حلم الالتحاق بكلية التربية، بحصولها على مجموع 65.85%، ولكن سرعات ما تبدلت هذه الفرحة إلى حالة من الحزن الشديد والخوف من ضياع المستقبل الذي بات مجهولا في عينيها بعد ظهور نتيجة التنسيق.

تغيير في الرغبات

ذهبت الطالبة «مارينا» إلى المدرسة كأي طالبة لتحصل على الرقم السري الخاص بها لتسجيل الرغبات إلا أنها فوجئت أثناء الشروع في تسجيل الرغبات بأنه قد تم تسجيل الرغبات من قبل بالفعل، «أنا قلت ممكن يكون الموقع بطيء أو فيه مشكلة، فعدلتها وكتبتها من تاني»، ولكن لم تكن هذه النهاية وجاءت المفاجأة التالية على الأسرة بظهور نتيجة التنسيق كلية حقوق جنوب الوادي، وهو ما يعني أنه من الممكن يكون أحد اخترق حساب الرغبات الخاصة بها.

المهندس لطفي نسيم والد الطالبة مارينا أكد لـ«الوطن»، أن ابنته حرصت على الاحتفاظ بالرقم السري الخاص بها ولم يحدث منها أي تسريب له لأحد الأصدقاء، وقطع الأب خطوات كثيرة في مرحلة إعادة التنسيق إيماناً منه بأنها تستحق أن تكون مُعلمة كما رغبت طول عمرها، بحسب قوله.

تقليل الاغتراب

وفي ملاحظة مهمة وهو يسجل مع ابنته الرغبات في المرحلة الأولى وجد الأب أن الرغبات مكتوبة من قبل، برقم إيصال وتوقيت سابق، وعلى الفور ذهب «لطفي» إلى مباحث الإنترنت للإبلاغ عن المشكلة، وبحسب قوله «المباحث قالت لنا إن منقدرش نخترق موقع حكومي أو بوابة وزارة التعليم العالي إلا في حالة عمل محضر في النيابة العامة التابعة للمحافظة» وبالفعل تقدم إلى النيابة بالبلاغ.

كان الأمل الأخير للأب في مدرسة «مارينا» ولكن أكدت له إدارة المدرسة أنها أصبحت غير مسؤولة عنها وأنها من الآن طالبة جامعية تابعة لوزارة التعليم العالي، «اتصلت على البوابة الرقمية للتنسيق بالخط الساخن 15999 عشان أبلغ إن الرقم السري لبنتي مسروق»، ولكن تم إبلاغه بأنه لا يمكن تغيير الرقم السري.

وبالتزامن مع تلك الإجراءات، تم فتح باب تقليل الاغتراب في بصيص أخير من النور للتحويل من الكلية «عرفنا إن اللي دخل في المرحلة الأولى ممكن يدخل في مرحلة تقليل الاغتراب تاني» وفقاً لما قاله الأب «لطفي» وبالفعل بدأ في التسجيل من جديد على أمل ضعيف أن يحدث فارقًا، وكتبت «مارينا» رغبتها في الالتحاق بكلية تربية جنوب الوادي وبعدها وجدت أن طلب تقليل الاغتراب تم تغييره إلى معاهد في محافظة القليوبية وشبرا الخيمة، «اتغيرت رغبة تقليل الاغتراب لحاجة مختلفة عن اللي احنا عايزينها برضو» ولجأ الأب إلى مساعدة أشخاص يعملون في التكنولوجيا والاتصالات من أصدقائه في محاولة لوقف الاختراق، ولكن دون جدوى وأصبحت «مارينا» في معهد تعاون زراعي بشبرا الخيمة.

تستغيث مارينا وأسرتها لفتح النظر في المشكلة من قبل وزارة التعليم العالي، بحسب قول الأب.