رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

استجابة لـ«مصر تستطيع».. جامعة المنيا تحقق حلم «مايزة» بدخول كلية الطب

كتب: محمد عزالدين -

10:05 م | الجمعة 17 سبتمبر 2021

مايزة قاسم

قرر الدكتور مصطفى عبد النبي، رئيس جامعة المنيا، التكفل بالمصروفات الدراسية لـ«مايزة قاسم»، وإلحاقها بكلية طب المنيا استجابةً  لبرنامج «مصر تستطيع»، المذاع على شاشة قناة «dmc»، ويقدمه الإعلامي أحمد فايق، اليوم الجمعة.

«مايزة» تحدت تقاليد موروثة وتفوقت في الثانوية

وكان البرنامج عرض تقريرًا، الأسبوع في حلقة 3 سبتمبر الماضي، عن فتاة تدعى «مايزة»،  تحدت تقاليد موروثة تمنع تعليم الفتيات وتتفوق في الثانوية العامة بعد محو الأمية.

وروت الفتاة قصة كفاحها في التعليم، قائلة: «قبل ما أدخل المدرسة كنت بسيطة جدًا وتفكيري بسيط بس كنت بحب العلم، ومكونتش عاوزة يكون آخري أتجوز وأقعد في البيت وتنتهي لحد هنا، لازم يكون عندي هدف وأخدم بلدنا».

وتابعت الفتاة: «كان عندي 10 سنين لما دخلت محو الأمية، وكان عندي فضول أتعلم، واقنعت أهلي أدخل محو الأمية في القرية، ووافقوا ودعموني وتفوقت فيها، وألحيت عليهم بأن العلم بينفع البنت وبيرفع من مكانة المجتمع.. وليه ميبقاش عندي حلم».

مايزة: في المرحلة الإعدادية اتفاجئت لما طلعت الأولى على باقي الطلاب

واستكملت: «في المرحلة الإعدادية اتفاجئت لما طلعت الأولى على باقي الطلاب، رغم أنهم بياخدوا دروس وأنا لأ، وأخدت شهادات تقدير كتيرة ووريتها لأهلي، وجبت مجموع حلو في 3 إعدادي وأقنعت أهلي أكمل المرحلة الثانوية بس كان فيه تخوفات بأنها مرحلة معروفة بأنها صعبة ومحتاجة دروس وإمكانيات، وبذلنا أقصى مجهود عندنا».

وواصلت: «كل ما كنت بشوف حد في القرى المجاورة رايح مدارس، كنت أقولهم أنا ليه مش زيهم؟ أنا إيه اللي ناقصني عنهم؟، كنت بردو بحب العلم».

من جانبها، قالت مبروكة عامر والدة الفتاة، «قولتلها أيوة روحي واتعلمي وفكي الخط، وبعد تاني سنة وديت أختها التانية فاطمة».

كما قال قاسم عبد الجواد والد الفتاة: «لما قالتلي أخش فصول محو الأمية قولتلها خشي يا بنتي».