رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

«جعافرة ونوبة وبشارية».. فتيات أسوان يتألقن في «جلسة تصوير» بأزياء تراثية

كتب: أحمد الأمير -

05:36 م | الجمعة 17 سبتمبر 2021

فتاة ترتدي الزي النوبي

يعيش في محافظة أسوان العديد من القبائل، وكل قبيلة تتميز بعادات وقيم وموروثات يرثها الخلف عن السلف، لذا فالاهتمام بالتراث يشكل أولوية خاصة لأهلها من ناحية تأكيد القيمة الحضارية والفنية التي تعكس رؤى تنبثق من الماضي، وهو ما عبر عنه أحد المصورين في جلسة تصوير لفتيات أسوان يعكس من خلالها ثقافة القبائل المختلفة وتمسك أهل المحافظة بتراثها.

النوبة والجعافرة والبشارية جميعها قبائل مصرية تعيش في محافظة أسوان من جنوبها وشمالها وتتميز بتنوع واختلاف عاداتها وتقاليدها ولها مزيج رائع من الملابس المصرية الموروثة من الأجداد التي لم تتخل عنها تلك القبائل في حياتها اليومية حتى هذه اللحظة.

المصور: تراث النوبة الأصيل متعدد ومتنوع التصميمات

قرر المصور الشاب حمدي تكروني جمع هذا المزيج المختلف من ثقافات الملابس الأسوانية ليلتقط مجموعة من الصور لفتيات ترتدين ملابس مختلفة، مؤكدًا أنها أبرز ما تتميز به ثقافة بلده، فتراث النوبة الأصيل متعدد ومتنوع التصميمات كالجرجار والتوب الأبيض بخاماته القطنية المتنوعة، بجانب التوب البشاري الذي يعد بارزا ومتألقا بتصميماته المقتبسة من التراث المتعدد على أرض صحراء مصر وواديها.

ويروي مصور الجلسة الأسواني لـ«هن» أنه استعان أيضًا بالمخرجة الشابة أسماء يعقوب إحدى فتيات الجنوب، واختار «جزيرة سهيل» لالتقاط الصور التي احتوت أيضًا على ملابس تراثية مختلفة لفتيات الجعافرة والنوبة والبشارية، مستلهمًا من الجزيرة الواقعة بمحافظة أسوان تصميماتها التي تناسقت مع مفردات التصميم الملبسي. 

ويضيف الشاب أن الزي الأسواني يختلف من قبيلة إلى أخرى، سواء زي الرجال أو النساء، فالمرأة النوبية ترتدي الجرجار في أغلب المناسبات ومن ضمنها الأعراس والسبوع، وبالنسبة للمرأة البشارية فهي ترتدي ملابس متنوعة أيضًا بحسب الزمان والمكان، وعلى حسب العمر والحالة الاجتماعية، فنجدها قبل الزواج ترتدي الجلباب مطرزا بالألوان الخفيفة والهادئة، وبعد الزواج ترتديه بتطريزات غنية وبألوان زاهية يغلب عليها الأحمر الذي لا يسمح لها بارتدائه قبل الزواج.