رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

«لو ابنك كذاب وبيألف قصص».. الأسباب وطرق العلاج: السر في الصحبة

كتب: غادة شعبان -

04:35 ص | الجمعة 17 سبتمبر 2021

أرشيفية

أحيانا الطفل يختلق الأحاديث ويؤلف روايات كاذبة، يحاول النجاة من العقاب والضرب بالكذب على والدته أو والده، غير مكترث بخطورة ما يفعله في المستقبل، حتى يصبح كلامه غير مصدق به حتى وإن كان يقول الصدق، فأصبح في أعين من يتحدث معهم كاذبا، ما يجعل الكثير من الآباء والأمهات يحاولون الوصول لحل للتخلص من الحالة التي يعاني منها الآبناء خاصة في مرحلة المراهقة.

حددت غادة الحسيني، أخصائية التربية والتخاطب وتعديل السلوك، خلال حديثها لـ«هُن»، الأسباب التي تجعل الأطفال يتمادون في الكذب وطرق علاج الطفل من الكذب، إذ قالت:«الأطفال لا يقولون الصدق خوفا من العقاب الشديد، وفي بعض الأحيان يكذب الأطفال لأنه لم يسمح لهم بقول الصدق، فالكذب دائما رد فعل نابع من الطفل على سلوك الوالدين أو ولي أمره، وتجنبا للوقوع في المشكلات الكبرى».

أسباب الكذب عند الأطفال

فيما تابعت في ذكر الأسباب التي تجعل الطفل يكذب:«التفرقة في المعاملة من أكثر الأسباب التي تجعل الأطفال تكذب نتيجة للحقد والكراهية ما يجعله يتفنن من خلال الكذب في اتهام شقيقه بالباطل حتى ينتقم ويصرف الاب والأم عن حبه أكثر منه، فضلا عن قسوة الوالدين ما يجعل الطفل يحاول الابتعاد عن الأذى من خلال الكذب الدفاعي».

علاج الكذب عند الأطفال

ويمكن للأم تفادي وعلاج مشكلة الكذب عند الأطفال، من خلال: «احتضانه والحديث عن أهمية الصدق كونه أفضل الطرق للتعبير عن مشاعرنا، فضلا عن تجنب العقاب الشديد الذي يجعل الكذب دائما هو المنجي والحل الأمثل، تقوية الجانب الديني والأخلاقي عند الأطفال والحديث عن الصدق وأهميته في الدنيا والآخرة وعن خطورة الكذب وعقوبته، كما يجب الحرص على رعاية الأطفال رعاية جيدة وملاحظة سلوك الأصدقاء خارج الإطار الأسري»، بحسب «الحسيني».