رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

شيماء صابر تحكي عن مغامرة محو أمية جدتها المسنة ضمن مشروع التخرج

كتب: عمرو حسني -

08:38 م | الإثنين 13 سبتمبر 2021

شيماء صابر وسميرة رجب

قالت شيماء صابر، الطالبة التي محت أمية جدتها، إن مشروع التخرج الخاص بها كان يهتم بمحو أمية الأشخاص الذين لا يعرفون القراءة والكتابة لـ10 أشخاص في نطاق محافظة مطروح، ورحبت جدتها بهذا الأمر.

ولفت إلى أن جدتها كانت مقبلة على الأمر وتحب القراءة، وهذا سهل أمر التعلم ومحو أميتها بسهولة خاصة أنها كانت تدرس وعمرها 11 سنة ثم تركت التعليم لأنها تزوجت.

محو أمية 10 أشخاص واستمرار في المشروع

وأضافت «صابر»، خلال مداخلة عبر تطبيق «زوم»  في برنامج «السفيرة عزيزة»، المذاع على فضائية «DMC»، اليوم الإثنين، أنها محت أمية 10 أشخاص وستعمل على استمرار العمل في هذا المشروع الذي يزيد من الترابط المجتمعي.

فرحة بعد ختم القرآن لأول مرة

من جهتها، الحاجة سميرة رجب، الجدة التي محت أميتها في سن الـ86، قالت إنها سعيدة بمحو أميتها من الهيئة القومية لمحو الأمية، لافتة إلى أنها ختمت قراءة القرآن وكانت في غاية السعادة لأنها تفعل هذا للمرة الأولى في عمرها.

وتابعت: «بنصح أي حد مكملش تعليمه إنه يكمل تعليمه لأن القراءة والكتابة والحساب أمر مهم، والعلام ملوش سن معين وأنت ممكن تتعلم في أي وقت، أنا سبت التعليم وعندي 11 سنة ورجعت كملت التعليم تاني».

وتم إنشاء الهيئة العامة لتعليم الكبار عام 1992 بمقتضى القانون رقم  (8) لعام 1991 لمحوالامية وتعليم الكبار انطلاقا من حق كل مصرى فى التعليم، وبمقتضى هذا القانون أنشئت الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار عام 1992 وهي هيئة ذات شخصية اعتبارية.