رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بـ«جلابية وعباية وخمار».. عجوزان يبهران حضور زفاف حفيدتهما برقصة «سلو»: الحب حياة (فيديو)

كتب: غادة شعبان -

04:46 م | الأحد 12 سبتمبر 2021

جد وجدة يرقصان

عيون غائرة ووجه غطت التجاعيد ملامحه، وشعر اعتلاه المشيب تظهر عليه علامات تقدم العمر والشقاء، يرتدي جلباب بسيط باللون الأزرق وعمامة بيضاء، ويدان ترتجفتان تلتف حول خصر محبوبته التي كانت ترتدي عباءة وخمار كغطاء للرأس ونظارة طبية تجعلها ترى المحيطين بها بوضوح، هكذا ظهر رجل وزوجته في عمر الستين وهما في وصلة رومانسية يؤديان رقصة «سلو»، تفاعل معها حضور حفل زفاف حفيدتهما، وتداولها الكثيرون عبر حساباتهم المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي، في مشهد مبهج.

«من دنيا تانية أنا ولا إيه إحساسي مش عارف أوصفه.. قدام حبيبتي أخبي ليه ما هيجي يوم وهتعرفيه.. فارس أحلامك إسمحيلي أدخل أيامك وأبقى من سكان أحلامك وأعشقك وأسرح في كلامك»، على هذه الكلمات اندمج الثنائي مع أنغام أغنية «فارس أحلامك» للفنان سامو زين، يردد الزوج كلماتها ويلقيها على محبوبته وهو ينظر لعينيها، غير ملتفت للمحيطين من حوله خلال حفل زفاف حفيدتهم.

قطع فيديو الجدين العاشقين، ذاع صيته عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، تداوله رواد الموقع بكثافة، وتغزلوا فيهما وتحدثوا عن علاقتهما، وهو ما ارتفعت معه مشاهدات الفيديو لتقترب من المليون مشاهدة في غضون أيام قليلة.

«الوطن» تواصلت مع المصور الفوتوغرافي محمد سمير دسوقي، صاحب الـ19عاما، والذي وثق لحظات الحب والرومانسية التي جمعت بين الجد والجدة، إذ قال: «كنت بصور فرح حفيدتهم في مركز منيا القمح بمحافظة الشرقية، وفجأة لفت نظري وسط الموسيقى رقصتهم السلو، ملحقتش أصور غير الجزء البسيط ده، وبعدها جت بنتهم الصغيرة ترقص معاهم».

ضحكات ورومانسية وخجل

حمل الجد زوجته وضمها بين أحضانه أثناء الرقصة الرومانسية، وسط تفاعل وتصفيق من المحيطين خاصة حفيدهم الآخر الذي تعالى صوته في مقطع الفيديو «شيلها» وسط ضحكات الجد وكسوف الجدة، «بصور بقالي 4 سنين، أول مرة أشوف اتنين بالجمال ده، كانوا مش متأقلمين مع الموسيقى بس روحهم هي اللي محلية الموضوع».

أجمل مشهد في 2021

لقي مقطع الفيديو تفاعل كبير من رواد «فيس بوك»، وكان من بين التعليقات: «أجمل مشهد في 2021، الحب عمره ما بيموت بيفضل محفور في القلوب، حياتهم وحبهم بسيط أوي، ربنا يرزقنا بحب يعيش لآخر العمر».

المصور الفوتوغرافي تحدث عن تفاعل الرواد مع مقطع الفيديو الذي وثقه بعدسة الكاميرا الخاصة به، قائلًا: «المشهد أشبه بفيلم رومانسي ولفت نظر الجميع من بساطتهم وحبهم لبعض رغم كل الشيب والسن الكبير اللي وصلوله»