رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

ندى رحمي تكشف كواليس خسارة 80 كيلو من وزنها.. السر ليس في «الدايت»

كتب: أحمد حامد دياب -

06:32 ص | الجمعة 10 سبتمبر 2021

ندى رحمي قبل وبعد خسارة الوزن

حلت الفنانة سحر عبدالحميد وابنتها الفنانة والإعلامية ندى رحمي ضيفين على الإعلامي شريف عامر في برنامج «يحدث في مصر» المذاع عبر فضائية «MBC مصر»، للحديث حول خسارة الفنانة ندى رحمي لأكثر من 80 كيلو، وشعورها قبل وبعد خسارة وزنها الكبير.

ندى رحمي: وزني كان 192 كيلو وخسيت 80 كيلو

وكشفت ندى رحمي، أنها لم تخسر وزنها بسبب اتباعها حمية غذائية، ولكنها أجرت عملية تكميم معدة، مشيرة أنها وصلت لمرحلة صعبة من الوزن حيث بلغ وزنها 192 كيلو وكانت تجد سعادتها في الأكل.

وقالت ندى رحمي «العملية مش صعبة لأني كنت وصلت لوزن وكان سني صغير وممكن أخس بدايت بس الأكل وصلت معاه أن هو بقا وسيلة إسعادي وحتى لو خسيت وانتكست واكتئبت شوية رجعت فشيت غلي في الأكل فخلاص كل اللي عملته راح والموضوع كان محتاج نفس طويل».

وتحدثت ندى رحمي عن عشقها للأكل: «الأكل نعمة من نعم ربنا وبيساهم بشكل كبير في مودك» مشيرة أنها أصيبت بالاكتئاب بعد اجرائها العملية «لما عملت العملية جالي اكتئاب ما بعد العمليةلان وسيلة السعادة الوحيدة مبقتش موجودة وبدأ المخ يدور على بدايل للسعادة غير الأكل».

وأوضحت أن تجربة التخسيس تسببت في نضجها مشيرة إلى أن السمنة أثرت عليها «السمنة كانت مخلياني عصبية جدا جدا لان وزني 192 كيلو ومكنتش طايقة حد يقولي أنتي وحشة ولا حلوة وكان سني 26 سنة ونزلت 80 كيلو»، لافتة أنها أجرت العملية في أكتوبر 2019.

وحكت ندى رحمي عن شعورها بعد خسارة الوزن الزائد: «بقيت سعيدة وعارفة اتحرك واكتشفت أن فيه حاجات كتير بتسعد غير الاكل منها أنك تلاقي مقاسك بسهولة»، مشيرة أنها اتخذت قرار بخسارة وزنها لأجل الحفاظ على صحتها «قررت أخس عشان خاطر نفسي وعشان صحتي اللي ربنا هيحاسبني عليها وعشان أبقى أحسن ثم الناس».

ولفتت ندى رحمي إلى تعرضها لتنمر كبير من متابعيها أثناء تقديمها أحد البرامج «كان بيجي لي وأنا بعمل برنامج كلام ستات كان بيجي لي مسجات على انستجرام كلام مينفعش يتقال على التلفزيون واللي ينفع يتقال انتي بيطلعوكي على التلفزيون إزاي أنت مسخ وانتي بتنامي على سرير زينا ولا بتنامي على صب وانتي بتروحي لمنجد».

وعن كواليس يوم إجرائها العملية قالت ندى رحمي، إن والدتها كانت منهارة بسبب مكوثها لفترة داخل غرفة العمليات، مشيرة أنها تناولت «طبق محشي» قبل ذهابها للعملية «أكلت محشي قبل العملية لأن الدكتور قالي كلي عشان المضغ هيوحشك»، لافتة إلى أن أحد أصدقائها التقط صورًا للمحشي من داخل أمعائها بواسطة شاشة المنظار.

سحر عبدالحميد: بدأت ألاقي لحمة وفراخ في التلاجة

من جهتها قالت الفنانة سحر عبدالحميد والدة ندى رحمي، إنها تعبت أول أسبوع في العملية نظرًا للتأثير الشديد لها «أنا اللي تعبت وأول أسبوع في العملية كانت تعبانة بشكل بشع ومكنتش بنام كنت بخاف وكل شوية كان لازم اروح أبص عليها وكنت قلقانة جدا».

وأوضحت أن ابنتها كانت واثقة من نفسها حتى ووزنها زائد :«طول عمرها واثقة في نفسها قوي سواء وهي تخينة وهي رفيعة وكانت بترد أنا عاجبني نفسي، وكانت متصالحة مع نفسها في الحجم ده لحد ما كبرت ودماغها اختلفت وعايزة تبقى مزموزيل ودخلت التجربة».

وعن كواليس ما بعد إجرائها العملية، أشارت سحر عبدالحميد، أنها أصبحت توفر في الطعام والشراب، «بدأت ألاقي لحمة وفراخ في التلاجة وجابت عربية زيرو بعد ما خست».