رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

علشان متتصدميش.. كتالوج للسيدات للتعامل مع الرجل العصبي: اعرفي دماغه وامشي عليها

كتب: غادة شعبان -

07:45 ص | الخميس 09 سبتمبر 2021

الخلافات الزوجية

تصطدم الكثير من الفتيات مع شريك الحياة، تجد نفسها غير قادرة على التعامل معه وتفهم متطلباته، فبعد أن كان يتسم بالهدوء والسلام الداخلي وجدت نفسها أمام الرجل العصبي ذو الشخصية العنيدة، لتحاول بشتى الطرق إرضائه لكن دون جدوى، فيكون الواقع صادم لها وغير قادرة على تخطي تلك العقبة.

نرمين البحيري، مدربة حياة، وجهت عدة نصائح للفتيات المقبلات على الزواج للتعامل مع شريك الحياة ذو الشخصية العصبية، حتى لا تصطدم بالواقع وتجد نفسها غير مؤهلة للتعامل معه وعصبيته الزائدة الذي يتسم بها؛ إذ قالت: «قد يكون شريك الحياة عصبي كون الفتاة أثارت عصبيته فتكون محفزة له، مثل لغة الجسد وخامة الصوت، الكركبة، الجدال والنقاش الحاد، والتي حينما تحدث تثير عصبية الرجل».

العلاقة الحميمية وقلة الاهتمام

أشارت «نرمين» إلى أن عصبية الرجل تتولد من عدة عوامل وأسباب، التي يمكن أن تتولد نتيجة إحساسه بالجوع أو قلة النوم، بجانب مشكلة في العلاقة الحميمية والتي يمكن أن تؤدي لافتعاله مشكلات: «ممكن التربيزة تتقلب عليكي فجأة، قلة اهتمامك بيه، الضغط والتوتر العصبي نتيجة مشكلة ما، ممكن يكون الشخص لديه عدم أمان أو مهتز نفسيًا إلى جانب إذا ما كان يعاني من مرض ما فيضطر لأخذ أدوية تزيد من حدة العصبية».

كتالوج التعامل مع الرجل العصبي

وعن كيفية التعامل مع الرجل العصبي، قالت نرمين البحيري: «في حالتي الاحتياج وعدم الشعور بالآمان يمكن للزوجة أو الفتاة تقليل تلك الحدة من خلال البحث عن احتياجاته، وتغيير ما يمكن أن تثير غضبه، لصيانة النفس والكرامة ولاحتواء الشخص وعدم الإهانة أمام المحيطين في مقدمتهم الأطفال».

وضربت «نرمين» أمثلة كانت الفتاة هي صاحبة الموقف الذي يدفع الرجل للعصبية، قائلة: «لما الرجل بيضرب مراته مثلا مش علشان هو عصبي، إنما ممكن تكون هي السبب ويحاول يبعد عن الخناق والمشكلات لحد ما يفقد أعصابه، وفي النقطة دي لازم يكون معاكي مفتاحه، بعدم الجدال والخناق واختيار الطريقة والتوقيت الخاطئ».