رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

هل الشبكة من حق الفتاة حال فسخ الخطوبة عقب 5 أعوام ارتباط؟.. الإفتاء ترد

كتب: آية المليجى -

11:14 م | الأربعاء 08 سبتمبر 2021

فتاوى حول فسخ الخطوبة

طالت فترة الخطوبة بينهما حتى انتهت بالفسخ، فالنصيب لم يأذن لهما بالزواج، وبقيت الشبكة محل نزاع بينهما، فمن أحق بها هل للخطيب أخذها أم أنه كان السبب في إنهاء الارتباط فليس له شيء، كان ذلك مضمون السؤال الذي ورد إلى دار الإفتاء المصرية عبر موقعها على قناة «يوتيوب».

وجاء نص السؤال المرسل إلى الإفتاء المصرية: «ابنتي اتخطبت 5 سنوات وفي كل مرة كان أهل العريس يطالبون بتأجيل الزفاف، وحين تم تحديد الموعد وضعوا شروطا غريبة لم تكن في الاتفاق من البداية، وفي النهاية أخبروا ابنتي بأنه لا يوجد نصيب لهما حتى بعد 5 أعوام»، وأجاب عن ذلك الدكتور محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية.

الشبكة جزء من المهر ولا تعامل مثل الهدايا

وجاءت إجابة «وسام» أن المفتى به أن الشبكة والذهب الذي تحصل عليه الفتاة المخطوبة هو جزء من المهر، لأنه متفق عليه، ومادام جرى الاتفاق فهذا ليس هدية، لذلك وجب ردها للشاب حال فسخ الخطوبة، إلا إذا كان اتفاق بينهما، وما دام لا يوجد اتفاق أو عرف فترجع الشبكة للخاطب.

رد الشبكة حتى إن طالت مدة الخطوبة

وذكر «وسام» أن الزواج هو رزق، ولعل الخاطب لا يصلح للفتاة وكذلك العكس أيضًا، لذلك وجب أن ترد الحقوق، وإذ امتنع أحد الطرفين عن رد الحقوق بينهما فتظل معلقة في رقبة من يأخذها حتى يردها إلى أصحابها، متابعًا أن طول فترة الخطوبة، والواردة في السؤال لم تكن مبرر أيضًا للفتاة حتى تمتنع عن رد الشبكة.

واختتم «وسام» ناصحًا بعدم إطالة فترة الخطوبة، والمقصود منها التعارف فقط، لذلك لا يجب أن تطول المدة، وأن نسأل الله أن يعوض كل منهما بالخير.